Accessibility links

واشنطن تسحب مستشاريها من المركز الإعلامي الأفغاني


سحبت الولايات المتحدة مستشاريها من المركز الإعلامي التابع للحكومة الأفغانية بعد أن عقدت الأخيرة مؤتمرا صحافيا تخللته انتقادات حادة لعمليات حلف الأطلسي، وهي مسألة غالبا ما تثير التوتر بين كابول وحليفتها الولايات المتحدة.

وأكدت السفارة الأميركية في كابول أنها سحبت مستشاريها الثلاثة العاملين في المركز الإعلامي للحكومة، في قرار أعلنه أولا مسؤولو المركز.

وأعلنت السفارة في بيان أن "الولايات المتحدة في صدد مراجعة تعاونها وعلاقاتها مع المركز الإعلامي للحكومة الأفغانية"، مؤكدة أن هذا الانسحاب كان متوقعا ولا علاقة له البتة بالمؤتمر الصحافي.

وأضافت "كنا توقعنا عمليات نقل موظفين وعمليات مساعدة، وقد بدأت العملية. نريد أن نتأكد من أن الدعم والموارد الأميركية تستخدم بصورة فاعلة في إطار العملية الانتقالية". وفي إطار هذه العملية الانتقالية، توقع الشركاء الغربيون لأفغانستان بقيادة الولايات المتحدة وحلف الأطلسي، سحب قواتهم القتالية تدريجا من الآن حتى نهاية 2014، وعلى خط مواز نقل مسؤولية الأمن في البلاد إلى القوات الأفغانية.
XS
SM
MD
LG