Accessibility links

logo-print

أعمال العنف في بنغلادش تحمل الرئيس السابق للمحكمة العليا على منصب رئيس الحكومة


أعلن مسؤول رسمي في بنغلادش السبت أن الرئيس السابق للمحكمة العليا كيه.ام.حسن رفض تولي رئاسة الحكومة بالوكالة إثر أعمال العنف التي شهدتها بنغلادش في ظل رفض المعارضة تعيينه.

وصرح مخلص الرحمن شودري المسؤول الإعلامي للرئيس تاج الدين أحمد بأن الرئيس أبلغ الأحزاب في السلطة والمعارضة أن كيه. ام. حسن أعلن عدم قدرته على تولي رئاسة الحكومة بالوكالة.

واندلعت مساء الجمعة مواجهات عنيفة عشية انتهاء ولاية رئيسة الوزراء خالدة ضياء.
وكان يفترض أن تسلم الحكم رسميا السبت لحكومة مؤقتة تكلف تنظيم انتخابات تشريعية في يناير/كانون الثاني 2007 مع ضمان شفافيتها.

لكن تسليم الحكم أرجىء بسبب مواجهات عنيفة نشبت بين أنصار خالدة ضياء ومعارضيها وقوات الأمن أسفرت في يومين عن تسعة قتلى ومئات الجرحى.

ومنذ هزيمة رابطة عوامي المعارضة في الانتخابات الماضية في أكتوبر/ تشرين الأول2001، يحكم بنغلادش ائتلاف من أربعة أحزاب اثنان إسلاميان برئاسة الحزب الذي تتزعمه ضياء.
XS
SM
MD
LG