Accessibility links

logo-print

حركة طالبان ترفض عرضا مشروطا من الرئيس الأفغاني لإجراء محادثات سلام


قال متحدث باسم متمردي حركة طالبان الأفغانية السبت إن الملا عمر زعيم الحركة رفض أحدث عرض مشروط من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يتضمن إجراء محادثات سلام.
وبدلا من ذلك كرر الملا عمر تهديده بمحاكمة كرزاي أمام محكمة إسلامية بتهمة ارتكاب مذبحة في حق الأفغان.

وكانت السلطات الأفغانية قد رصدت مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يجلب رأس الملا عمر أو يدلي بمعلومات ترشد عن مكانه.

وقال طيب أغا المتحدث باسم طالبان عبر هاتف متصل بالأقمار الصناعية من مكان مجهول إنه لن تكون هناك أي محادثات مع الحكومة الأفغانية بوجود قوات أجنبية محتلة كما أن المسلحين لن يلقوا بأسلحتهم.

وقال اغا إن كرزاي يدرك أن طالبان ستلحق الهزيمة في نهاية المطاف بالقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي وهو يبحث لنفسه عن مخرج.

وكرر كرزاي يوم الجمعة عرضه بإجراء محادثات إذا أوفت قيادة طالبان بعدة شروط منها وقف الحصول على دعم من عناصر في باكستان وعدم جلب مقاتلين أجانب. وقد رفضت حركة طالبان جميع تلك العروض.

وقال أغا إن طالبان لن تتفاوض في ظل وجود قوات أجنبية وستواصل جهادها المسلح تحت قيادة الملا عمر حتى طرد القوات الأجنبية.

من جانب آخر قالت منظمة "هيومان رايتس واتش"، إن قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان لا تتخذ الإجراءات الكافية لحماية أرواح المدنيين خلال شن عملياتها ضد مقاتلي طالبان.
XS
SM
MD
LG