Accessibility links

السودان ينفي الادعاء بأنه قصف بلدات تشادية وتشاد تهدد بالرد على القصف


هدد وزير الخارجية التشادية أحمد علامي السبت بالرد على السودان، مجددا الاتهام لهذا البلد بقصف أربع بلدات تشادية الجمعة تقع على مقربة من الحدود مع السودان.

ويذكر أن السودان نفى بشدة السبت أن تكون قواته الجوية قصفت الجمعة بلدات تشادية كما أكدت سلطات نجامينا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية علي الصادق لوكالة الأنباء الفرنسية إن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة وليس لدى السودان قوات جوية في الأراضي السودانية القريبة من هذه البلدات وليس لديها أي نية للتصعيد مع تشاد.

وأضاف "اننا مندهشون من لجوء تشاد إلى مثل هذه الاتهامات في هذا التوقيت" في إشارة إلى الضغوط التي تمارس على الخرطوم لقبول نشر قوات دولية في دارفور.

وكان المتحدث باسم الحكومة التشادية موسى دومغر أكد في بيان أن الطيران السوداني استهدف بلدات باهاي وتينى وكرياري وبامينا بشرق تشاد ودمر منازل مواطنين تشاديين امنين وأثار القلق بين سكان البلدات الحدودية التشادية.

وأضاف المتحدث أن الحكومة التشادية تنتظر من الاتحاد الإفريقي ومن دول الساحل والصحراء ومن الأمم المتحدة أن تدين هذا القصف وأن تعمل على وقف الاعتداءات المتكررة على تشاد.

وأكدت الحكومة السودانية الخميس ألا علاقة لها بالمعارك بين المتمردين التشاديين والقوات الحكومية بعد أن اتهمت نجامينا الخرطوم بمساندة متمردي اتحاد قوى الديموقراطية والتنمية الذين استانفوا في 22 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري عملياتهم العسكرية ضد نظام الرئيس ادريس ديبي الذي يتولى السلطة منذ العام 1990.

وتأتي الاتهامات التشادية والنفي السوداني بعد ثلاثة اشهر فقط من المصالحة الرسمية بين البلدين.
XS
SM
MD
LG