Accessibility links

logo-print

صدام حسين يدعو الى تأجيل جلسة الخامس من الشهر المقبل المعدة للنطق بالحكم


دعا صدام حسين الى تأجيل جلسة الخامس من الشهر المقبل المتعلقة بقضية الدجيل اذا كانت معدة للنطق بالحكم كي لا تتزامن مع الانتخابات التشريعية الاميركية وتؤثر على صوت الناخب الاميركي. وقال صدام حسين في رسالة الى رئيس هيئة الجنايات الكبرى الاولى وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، ان اصدار الاحكام في الخامس من الشهر المقبل "ستجعل من اجهزة الدعاية ان تضع الخبر بصيغة ان بوش قد حقق هدفه الاستراتيجي من الغزو بانجاز ذاك الهدف او بأي صيغة تحقق الغرض الذي ينشده". وكان رئيس الادعاء العام في قضية الدجيل جعفر الموسوي صرح الاحد ان الحكم على الرئيس العراقي السابق صدام حسين في قضية الدجيل قد لا يصدر في الخامس من نوفمبر / تشرين الثاني في حال لم تستكمل الاجراءات اللازمة. وقال الموسوي لوكالة الأنباء الفرنسية ان هناك اجراءات لا بد من استكمالها. اذا استكملت فسوف يصار الى النطق بقرار قضية الدجيل في الخامس من الشهر المقبل واذا لم تستكمل فسيصار الى تأجيلها اسبوعا او اسبوعين. وكانت المحكمة الجنائية الخاصة التي تحاكم الرئيس العراقي المخلوع اعلنت في 16 اكتوبر /تشرين الاول أنها ستعقد جلسة في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني لاصدار الحكم في قضية الدجيل. ويمثل الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من اعوانه امام المحكمة بتهمة قتل 143 شيعيا من سكان الدجيل اثر تعرض موكبه لاطلاق نار قرب هذه البلدة عام1982 .
هذا وقد طالب المحامي العراقي خليل الدليمي رئيس فريق الدفاع عن الرئيس العراقي السابق الاحد من الرئيس الاميركي جورج بوش بأطلاق سراح صدام حسين وكافة المعتقلين، معتبرا ان ذلك هو الحل الامثل لمستقبل العراق والمنطقة والعالم . وقال الدليمي في رسالة موجهة الى بوش ان هناك قرارا جاهزا جائرا قد أعد سلفا من هذه المحكمة لتصفية الرئيس صدام حسين متزامنا مع الانتخابات التكميلية للكونغرس والتي تحاول الإدارة الاميركية انقاذ موقفها من خلال قرار الحكم.
XS
SM
MD
LG