Accessibility links

logo-print

رابح كبير يعتزم العودة الى الحياة السياسية في الجزائر وانشاء حزب جديد


قال رابح كبير القيادي في الجبهة الإسلامية المحظورة في الجزائر إنه يعتزم العودة إلى الحياة السياسية وإنشاء حزب جديد في المستقبل. لكنه شدد في الوقت ذاته على أنه لن يسعى للترويج لإقامة دولة إسلامية في الجزائر على غرار ما كانت جبهة الإنقاد تدعو إليه مطلع التسعينات. وقال كبير خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الجزائر إنه يسعى إلى إقامة نظام ديموقراطي في يلتزم بالمعايير الدولية.
وكان كبير قد عاد مؤخرا إلى الجزائر في إطار مشروع المصالحة الوطنية بعدما أمضى 14عاما في المنفى، حيث عمل ممثلا للجبهة الإسلامية في ألمانيا.
XS
SM
MD
LG