Accessibility links

أولمرت يقدم اعتذارا إلى ألمانيا بسبب الحوادث التي وقعت قبالة الشواطىء اللبنانية


قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت الأحد إعتذاره لألمانيا على سوء التفاهم الذي تكرر بين البلدين بسبب الحوادث التي وقعت بين سلاح الجو الاسرائيلي والبحرية الألمانية قبالة الشواطئ اللبنانية.
وقال بيان صادر عن رئاسة الوزراء في اسرائيل، إن أولمرت شرح لوفد من البرلمانيين الألمان ما حصل، وقدم إعتذاراته على سوء التفاهم الذي حدث الأسبوع الماضي.
وأضاف البيان أن أولمرت شدد للنواب الألمان على أهمية مشاركة القوة الالمانية في قوة الأمم المتحدة في لبنان. وشدد على أن إتصالات مباشرة بين قوات إسرائيل وألمانيا لمنع تكرار حوادث من هذا النوع.
هذا ويزور وزير الدفاع الألماني فرانز يوزيف يونغ لبنان وإسرائيل نهاية هذا الأسبوع، ويتفقد في لبنان قوات بلاده العاملة هناك.

وقد نفت قوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان "يونيفيل" والبحرية الالمانية التي تجوب السواحل اللبنانية ضمن تلك القوات وقوع أي حادث جديد بين إحدى مروحياتها والطيران الاسرائيلي.
ونفى مصدر عسكري ألماني في لبنان أن تكون القوات الألمانية والإسرائيلية قد إشتبكت من جديد في أعقاب حادثين وقعا بينهما الأسبوع الماضي.
ونفى الناطق باسم اليونيفيل من جهته وقوع أي حادث جديد.
وتتولى البحرية الألمانية منذ أسبوعين قيادة قوات الأمم المتحدة البحرية قبالة الشواطئ اللبنانية، التي تعمل لمنع تهريب السلاح لحزب الله.
وقد قامت طائرات اسرائيلية بإجبار مروحية ألمانية على الهبوط الأسبوع الماضي، كما حلقت ست مقاتلات إسرائيلية فوق سفينة استطلاع ألمانية لا تنتمي رسميا ليونيفيل.

XS
SM
MD
LG