Accessibility links

استئناف جلسة محاكمة صدام حسين وأعوانه في قضية الأنفال


استؤنفت محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وستة من مساعديه في قضية الأنفال صباح اليوم الاثنين بحضور جميع المتهمين وخليل الدليمي رئيس فريق محامي الدفاع الذين انهوا بذلك مقاطعتهم جلسات المحاكمة. وقاطعت هيئة الدفاع المحكمة الشهر الماضي بدعوى تدخل الحكومة في شؤون المحكمة وتعيين قاض جديد. ويحاكم صدام حين وستة من أعوانه في قضية حملات الأنفال التي أسفرت في عام 1988 عن مقتل حوالي 100 ألف كردي وتدمير ثلاثة آلاف قرية وتهجير الآلاف مساكنهم. من ناحية أخرى، نفى السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاد أن يكون لبلاده أيُ تأثير على موعد صدور الحكم على الرئيس العراقي السابق صدام حسين وستة من أعوانه في قضية الأنفال أو على قرار المحكمة الجنائية العراقية العليا المكلفة بمحاكمتهم. وأوضح زاد أن الدور الأميركي يقتصر على المساعدات الفنية والأمن.
كلام زاد جاء عقب تصريحات رئيس هيئة الادعاء في المحكمة عن أن المحكمة قد ترجئ إصدار حكمها بضعة أيام، بعد ما كان مقررا في الخامس من الشهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. موضحا انه سيؤجل إلى ما بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي.
ميدانيا، أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن 25 شخصا قتلوا صباح اليوم الاثنين فيما أصيب 60 آخرون بجراح لدى انفجار قنبلة وسط حشد من العمال في منطقة الصدر الشيعية في بغداد. وأضافت الوزارة أن العمال كانوا محتشدين بانتظار تلقي عروض عمل حين دوى الانفجار.
وقال الجيش الأميركي في العراق في بيان له اليوم الاثنين إن الخسائر في الأرواح في صفوف قواته بالعراق وصلت إلى 100 في أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وذلك بعد مقتل جندي من مشاة البحرية أمس الأحد في محافظة غرب أنبار. واعتبر البيان أن هذا الشهر من أكثر الشهور دموية خلال أكثر من عام من دون أن يعطي أي تفاصيل إضافية.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن المقاتلين يكثفون هجماتهم من اجل التأثير على الانتخابات الأميركية التي ستجرى في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
XS
SM
MD
LG