Accessibility links

انقسامات داخل وفد الحكومة الصومالية تتسبب في تأخير بدء المباحثات مع المحاكم الإسلامية


أعلن مصدر رسمي أن المباحثات بين الحكومة الانتقالية الصومالية والمحاكم الإسلامية تأخرت الاثنين بسبب انقسامات في صفوف الوفد الحكومي.
وقال مسؤول في الجامعة العربية التي تقوم بوساطة في هذه المباحثات طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة الأنباء الفرنسية: "سيتم تأخير عقد المؤتمر بسبب انقسامات داخلية في وفد الحكومة الصومالية".

وكان من المقرر أن تبدأ المباحثات قبل ظهر الاثنين، غير أن وفد الحكومة لم يصل حتى تلك الساعة إلى العاصمة السودانية.
وأضاف المصدر ذاته: "حين يصل الوفد الحكومي يبدأ المؤتمر أعماله بعد الظهر".
وقالت مصادر رسمية أخرى إن خلافات بين أعضاء الوفد الحكومي تسببت في تأخير بدء المباحثات. وتزيد هذه الخلافات من الشكوك بشأن نجاح المرحلة الثالثة من المباحثات المهمة من أجل الاستقرار في القرن الأفريقي.

وكان الإسلاميون قد أكدوا الأحد أنهم لن يتفاوضوا مع الحكومة إلا إذا انسحبت القوات الاثيوبية من الصومال. كما رفضوا وساطة كينية معتبرين أنها مؤيدة للحكومة.

ونفت اثيوبيا مرارا إرسال قواتها إلى الصومال لكنها أقرت بأنها أرسلت مراقبين عسكريين، وحذرت من أنها ستدافع عن نفسها من الجهاديين الذين طبقوا الشريعة في المناطق التي استولوا عليها.

وتشهد الصومال حربا أهلية منذ عام 1991. ويواصل الإسلاميون منذ يونيو/حزيران 2006، بسط نفوذهم في الوسط والجنوب، فيما تبدو الحكومة الصومالية التي شكلت في عام 2004 والمدعومة من اديس ابابا عاجزة عن إحلال النظام والاستقرار في البلاد.
XS
SM
MD
LG