Accessibility links

مئات الإسلاميين في كراتشي يحمّلون باكستان والولايات المتحدة مسؤولية مقتل 80 إسلاميا


تظاهر المئات من الإسلاميين الاثنين في كراتشي جنوب باكستان للتنديد بالولايات المتحدة والجيش الباكستاني بعد مقتل حوالي 80 إسلاميا في عملية عسكرية في منطقة القبائل الباكستانية.
وأحرق 200 من أنصار الجماعة الإسلامية، أكبر الأحزاب الإسلامية الباكستانية، العلم الأميركي أمام نادي الصحافة في كراتشي.
وقال زعيمهم سرفراز أحمد: "إنه عمل وحشي ضد مسلمين أبرياء نفذ بدعم من الولايات المتحدة".
وردد المتظاهرون هتافات معادية للولايات المتحدة والجيش الباكستاني. وحملوا يافطات كتب عليها: "إننا ندين الهجوم الإرهابي الأميركي في باجور".
وأكد الجيش الباكستاني أنه قتل اليوم الاثنين حوالي 80 ناشطا إسلاميا في هجوم شنته مروحيات على مدرسة دينية في منطقة باجور القبلية المتاخمة لأفغانستان التي تستخدم بحسب الجيش الباكستاني مركزا للتدريب.
وفي بيشاور عاصمة الولاية الحدودية الشمالية الغربية، أعلن نائب رئيس الولاية أنه قدم استقالته كدليل احتجاج. وقال سراج الحق العضو في الجماعة الإسلامية: "إن هذا الهجوم شنته الولايات المتحدة وحلفاؤها وبينهم باكستان".
وأضاف في مؤتمر صحفي أنه قدم استقالته تضامنا مع الطلاب الأبرياء الثمانين الذين سقطوا في الهجوم .
XS
SM
MD
LG