Accessibility links

البيت الأبيض ينفي إيفاد مستشار شؤون الأمن القومي إلى العراق لتحسين العلاقات المتوترة


نفى البيت الأبيض الاثنين أن يكون الرئيس بوش أرسل مستشاره لشؤون الأمن القومي ستيفن هادلي إلى العراق في محاولة لتحسين علاقات متوترة بين البلدين قبل ثمانية أيام من موعد الانتخابات البرلمانية في الولايات المتحدة.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو أن هادلي موجود بالفعل في العراق، إلا أنها اعتبرت أن ما تحدثت عنه الصحف بشأن علاقات حساسة بين الولايات المتحدة والعراق مبالغ فيه.

وأضافت المتحدثة أن الزيارة غير المعلنة لهادلي كانت مقررة منذ زمن بعيد، معتبرة أنها تأتي في إطار السعي إلى تقييم الوضع ومواصلة تعاون الولايات المتحدة مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي.
وقالت: "كلما كانت هناك فرصة لعقد لقاء على انفراد مع شريك أو زميل فالأمر يمكن أن يسهل الاتصال، ويعطي هادلي أيضا فرصة أن يكون على الأرض لتقييم الأمور وإبلاغ الرئيس بوش بها".

وكان الشعور بوجود خلاف بين بغداد وواشنطن ظهر عندما أعلن السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد أن بغداد وافقت على جدول زمني للتهدئة، الأمر الذي نفاه المالكي في اليوم التالي.

وتتزامن زيارة هادلي مع بدء بوش الاثنين آخر أسبوع له في حملته الانتخابية لمساعدة الجمهوريين في الاحتفاظ بالغالبية داخل مجلسي النواب والشيوخ، خصوصا أن الموضوع العراقي بات على رأس المواضيع التي تؤثر على الناخبين.
XS
SM
MD
LG