Accessibility links

logo-print

المغرب يستضيف الاجتماع الأول لمكافحة الإرهاب النووي


يستضيف المغرب الاجتماع الأول للمبادرة الشاملة لمكافحة الإرهاب النووي الذي تشارك فيه 12 دولة لبحث سبل تعزيز التعاون الدولي لتفادي انتشار الأسلحة النووية والحيلولة دون وقوعها في يد الإرهابيين.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد أكدت أن هذا الاجتماع يأتي في إطار الجهود الدولية لتعزيز النظام الدولي لمنع انتشار الأسلحة النووية.
"إننا نعمل على حشد تأييد دول العالم لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يطالب الدول بتجريم أنشطة نشر الأسلحة النووية، ولقد قمنا بالتعاون مع روسيا بإطلاق مبادرة عالمية للتصدي للإرهاب النووي".

وقال مسؤول مغربي إنه تم اختيار المغرب لاستضافة الاجتماع إقرارا بدوره في مجال مكافحة الإرهاب الدولي ومنع انتشار أسلحة التدمير الشامل.

من جانب آخر قال مسؤول في الخارجية الأميركية إن سبب اختيار المغرب هو كونه شريكا جيدا للولايات المتحدة وروسيا في مجال مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى أن ذلك سيرسل إشارة جيدة على أن المبادرة ليست غربية بل إنها مبادرة عالمية.
XS
SM
MD
LG