Accessibility links

الجيش الأميركي يقر بحدوث ثغرات في عملية تسليح القوات العراقية


أخفقت وزارة الدفاع الاميركية في متابعة عملية تسليم مئات الآلاف من قطع الأسلحة التي تم تزويد قوات الأمن العراقية بها خلال الاعوام الماضية.
جاء ذلك في تقرير حكومي نشر الأحد بعد مطالبة السيناتور الجمهوري جون ورنر رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي بالتحقيق في الأمر.
وكشف التقرير ايضا ان الجيش الاميركي لم يزود القوات العراقية بقطع الغيار أو فرق الصيانة أو حتى الكتيبات التي تشرح كيفية استخدام هذه الاسلحة.
كما لم يقم الجيش الاميركي بتسجيل الارقام المسلسلة لنحو نصف مليون قطعة سلاح تسلمتها القوات العراقية.
وفي رد فعل للخلاصة التي توصل اليها تقرير المفتش الامريكي الخاص بالعراق ، أقر الجيش الاميركي بحدوث هذه الثغرات واكد انه سيزود القوات العراقية بقطع الغيار اللازمة ومعدات الصيانة.
وتخلص صحيفة نيويروك تايمز التي نشرت التقرير الى ان العدد الحقيقي للأسلحة الضائعة قد يبقى اكثر بكثير من الارقام المعلنة.
كما أكد التقرير أن الجيش الاميركي لم يقدم ارقاما محددة لعديد القوات العراقية التي تم تدريبها بحجة ان حصول خلل في جهاز الكومبيوتر المركزي أدى إلى مسح المعلومات.
وقد انفقت الادارة الاميركية 133 مليون دولار على برنامج تسليح القوات العراقية و666 مليونا أخرى على تدريب هذه القوات ورفع كفاءتها اللوجستية.
XS
SM
MD
LG