Accessibility links

البرادعي يدعو إلى إقرار حظر دولي ملزم على التجارب النووية


قال المدير العالم للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إن الوكالة لم تعد قادرة على جمع المعلومات المتعلقة برصد الأنشطة النووية في كوريا الشمالية أو مدى التزامها بالقيود التي تفرضها معاهدة حظر الانتشار النووي منذ أوقفت أعمال الرصد، وانسحبت من كوريا الشمالية في أواخر العام 2003.
وشدد البرادعي على أن الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية قبل ثلاثة أسابيع يعد مصدرا كبيرا للقلق.
وأضاف: "إن كسر الحظر على اختبار التفجيرات النووية يعتبر أمرا واقعا وهو معلن منذ 10 سنوات تقريبا، وإضافة دولة تملك قدرات نووية هو انتكاسة واضحة للالتزام الدولي للتقدم نحو نزع السلاح النووي."
ودعا البرادعي إلى إقرار حظر دولي ملزم قانونا للاختبارات النووية.
كذلك، قال البرادعي إن الوكالة لا تزال عاجزة عن التأكيد على أن كل أنشطة إيران النووية هي أنشطة مدنية سلمية.
وعرض البرادعي مراحل عمل فرق التفتيش التابعة للوكالة في المنشآت النووية الإيرانية إلى حين منعهم من إتمام مهمتهم في بعض المنشآت، وهذا ما أدى إلى سحبهم.
وأضاف البرادعي: "لا تزال الوكالة حتى الآن عاجزة عن تأكيد الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني. وهذا بالطبع مصدر لقلق بالغ."
وأعرب البرادعي عن أمله في بدء حوار جاد طال انتظاره بين إيران والدول الأوروبية الثلاث للتوصل إلى تسوية شاملة تشكل إضافة لجهود الوكالة في التحقق من الطبيعة السلمية للبرنامج الإيراني، وفي الوقت نفسه تهدئ مخاوف إيران الأمنية.
XS
SM
MD
LG