Accessibility links

بوتين: موسكو تؤيد إجراء مزيد من المفاوضات في مسألة البرنامج النووي الإيراني


أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد بأن موسكو تؤيد إجراء مزيد من المفاوضات في مسألة البرنامج النووي الإيراني.
من ناحية أخرى، حذر أحمدي نجاد القوى التي تدرس حاليا مشروع قرار يفرض عقوبات على إيران بعد رفضها تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم من رد مناسب وحازم على أي عقوبات تفرض عليها. وقال أحمدي نجاد: "لا نسعى إلى توتير الأوضاع لكن أي إجراء يهدف إلى فرض قيود علينا سيقابل برد مناسب وحازم من الشعب الإيراني."
وأضاف أحمدي نجاد أن الشعب الإيراني نجح رغم العقوبات في الوصول إلى قمم المجال النووي.
وقال أحمدي نجاد: "ليس مسموحا لأحد بالتخلي عن الحقوق المطلقة للشعب الإيراني."
وشن أحمدي نجاد هجوما عنيفا على بريطانيا التي اتهمها بالوقوف وراء مشروع القرار الذي تدرسه القوى العظمى حاليا.
يذكر أن مصادر ديبلوماسية أعلنت الاثنين أن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا لن يجتمعوا قبل يوم الجمعة المقبل لمناقشة مشروع قرار لفرض عقوبات على إيران.
ولفتت المصادر إلى أن السبب الأساسي لهذا الإرجاء هو غياب السفير الروسي فيتالي تشوركين عن نيويورك حتى الخميس.
ويدعو مشروع القرار إلى فرض حظر على كل المعدات أو الأجهزة التي يمكن أن تسهم في البرامج النووية والبالستية لإيران إضافة إلى أي مساعدات أو تدريبات فنية أو مالية مرتبطة بهذه البرامج. كما ينص القرار على فرض عقوبات محددة ضد أي شخص مشارك في هذه البرامج مثل المنع من السفر وتجميد الأرصدة المالية في الخارج.
XS
SM
MD
LG