Accessibility links

logo-print

ممثلو المحاكم الشرعية الإسلامية والحكومة الانتقالية الصومالية يلتقون في السودان


وافق ممثلو المحاكم الشرعية الإسلامية في الصومال والحكومة الانتقالية الصومالية على اللقاء وجها لوجه في محادثات السلام التي يعقدونها في السودان، وفق ما أشار إليه سفير الجامعة العربية في الصومال عبد الله العريمي الذي يشارك في الوساطة.
وبعد لقاءات منفصلة عقدها الديبلوماسيون المشاركون في المفاوضات مع الأطراف المتقاتلة، أعلن العريمي أن المفاوضات المباشرة ستبدأ الثلاثاء.
وقال إنه رغم العقبات، فالطرفان مستعدان للتفاوض المباشر لوضع حد لخلافاتهما بطريقة ودية.
وكرر وفد المحاكم الشرعية قبل بدء المفاوضات اتهام إثيوبيا بإعلان الحرب، في حين وصل الوفد الحكومي إلى الخرطوم متأخرا عدة ساعات عن موعده بسبب خلافات داخلية، وفق ما ذكر مسؤول في الجامعة العربية.
من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن الولايات المتحدة تلقت عدة تقارير عن تدخل لدول الجوار في الشؤون الداخلية الصومالية، متحدثا عن دخول قوات إثيوبية وأخرى إريترية إلى المناطق الصومالية المتاخمة لحدود كل منهما.
وتمنى مكورماك أن تتعاون الدول المجاورة لإيجاد حل للمشكلة في الصومال.
وقال: "نأمل ألا تستعمل دول الجوار الصومال ساحة تصفي فيها خلافاتها الخاصة. وما نريد دول الجوار أن تفعله هو اتخاذ خطوات تؤدي إلى تخفيف التوتر في منطقة شديدة التوتر والحساسية."
XS
SM
MD
LG