Accessibility links

logo-print

قائد الجيش السوري الحر يصدر أوامره بوقف جميع العمليات ضد القوات الحكومية


قال قائد الجيش السوري الحر الذي يضم عسكريين منشقين عن الجيش النظامي وانضمامهم للمعارضة السورية إنه أصدر أمرا لأفراده بوقف كافة الهجمات على قوات الأمن الحكومية خلال زيارة وفد المراقبين العرب.

وقال العقيد رياض الأسعد في اتصال تليفوني مع رويترز يوم الجمعة "أصدرت أمرا بوقف كل العمليات من اليوم الذي دخلت فيه لجنة المراقبة العربية سوريا يوم الجمعة الماضي .كل العمليات ضد النظام ستتوقف إلا في حالة الدفاع عن النفس.

من ناحية أخرى، دعا ناشطو المعارضة السورية عبر الانترنت كما هو الحال في كل أسبوع إلى التظاهر اليوم في "جمعة الزحف إلى ساحات الحرية"، بينما يواصل مراقبو الجامعة العربية مهمتهم في هذا البلد في الوقت الذي قتل فيه ثمانية أشخاص برصاص قوات الأمن من بينهم أربعة قتلى في تلكلخ بمحافظة حمص.

وكتب الناشطون على صفحتهم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "سنسير اليوم نحو ساحاتنا محررين لمن استطاع بصدور عارية".

وأضافوا "سنستغل وجود المراقبين في أي مكان يكونون به لنريهم كيف تكون الحرية وإن استطاعت جموع حريتنا الوصول للساحات فلنسر نحوها".

وتأتي هذه الدعوة إلى التظاهر غداة مقتل 50 مدنيا الخميس برصاص قوات الأمن السورية بينهم أربعة في دوما وستة في حماة وسط مع وصول مراقبي الجامعة العربية إلى هاتين المدينتين، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المراقبون قد بدأوا الثلاثاء مهمتهم في سوريا بجولة في حمص التي استقبلتهم بتظاهرة حاشدة مناهضة للنظام ضمت نحو سبعين ألف شخص، جابهتها قوات الأمن السورية بالرصاص مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل في المدينة، حسب المرصد.

وقد زار المراقبون أيضا ادلب شمال غرب سوريا ودرعا في الجنوب، كما ذكر التلفزيون السوري.

وتندرج مهمة المراقبين في إطار تنفيذ خطة الجامعة العربية لحل الأزمة في سوريا والتي تلحظ أيضا وقف أعمال القمع والإفراج عن جميع المعتقلين والسماح بحرية التنقل للمراقبين العرب وممثلي وسائل الإعلام.

روسيا: يبدو الوضع مطمئنا

على صعيد آخر، قالت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة إن تعليقات المراقبين العرب في سوريا تظهر أن الوضع في البلاد "مطمئن".

وأضافت الوزارة في بيان على موقعها على الانترنت "بالنظر إلى التصريحات العلنية التي أدلى بها رئيس البعثة مصطفى الدابي الذي ذهب في أولى زياراته إلى مدينة حمص... يبدو الوضع مطمئنا."

وقالت الوزارة إن روسيا تعول على "حرفية وحيادية" فريق جامعة الدول العربية.

العنف تسبب في خسائر فادحة

وعلى الجانب الإنساني، حذر تقرير صادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الجمعة من تداعيات استمرار تدهور الوضع في سوريا مشيرا إلى أن العنف تسبب في خسائر فادحة مخلفا مئات من القتلى والجرحى واعتقال العديد من المدنيين.

وقالت رئيسة فرع اللجنة الدولية للعمليات في منطقتي الشرق الأدنى والأوسط "بياتريس ميغيفان روغو" في تقرير للجنة "إن آثار العنف بعد تسعة أشهر من الاضطرابات واضحة بطريقة أو بأخرى" مؤكدة أنه حتى وإن لم تظهر أزمة إنسانية في جميع أنحاء سوريا فان الأحداث تركت تأثيرا كبيرا ومباشرا على مساحات واسعة من البلاد"حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وأوضحت أن الاحتياجات تتزايد بشكل سريع لاسيما في فصل الشتاء مع نقص الوقود وصعوبة التحرك بحرية وشراء المواد الغذائية وهي من بين الأمور التي تجعل الحياة اليومية أكثر صعوبة من أي وقت مضى.

وأعرب التقرير عن قلق اللجنة الدولية جراء استمرار وجود عقبات تحول دون حصول الجرحى والمرضى على الرعاية الطبية لاسيما مع وجود تقارير متكررة عن عدم احترام الطواقم الطبية والمرافق الصحية.
XS
SM
MD
LG