Accessibility links

ارتياح كندي للرد الأميركي على قضية توقيف عرار


أعربت كندا عن ارتياحها للرد الأميركي على اعتراضها المتعلق بقضية ماهر عرار، حتى ولو لم يتضمن الرد تقديم اعتذار. وعرار هو مواطن كندي من أصل سوري أوقفته السلطات الأميركية بعد اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر وطردته إلى سوريا حيث اعتقل نحو سنة وتعرض للتعذيب. وقال الناطق باسم وزير الخارجية الكندي بيتر ماكاي إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ردت على نظيرها الكندي بأن الولايات المتحدة ملتزمة بالاتفاق الثنائي الذي ينص على التشاور مع كندا في حالات مشابهة.
لكن الولايات المتحدة كانت قد طردت عرار إلى سوريا دون إبلاغ كندا. ولم تتضمن رسالة رايس تقديم اعتذار إلى كندا أو عرار.
وطالب عرار أوتاوا وواشنطن بالاعتذار رسميا، وهو ما لم يحصل حتى الساعة علما أن نقاشات تجري مع المحامين لتحديد قيمة التعويضات التي ستقدم له إضافة إلى احتمال تقديم اعتذار.
على أي حال شطبت أوتاوا اسم عرار وأفراد عائلته عن قائمة المتهمين بالتورط بقضايا الإرهاب، وطلبت من واشنطن القيام بالمثل. ولا يعرف ما إذا قامت الولايات المتحدة بذلك فعلا.
XS
SM
MD
LG