Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يرحب بموافقة كوريا الشمالية غير المشروطة على التباحث بشأن ملفها النووي


رحب الرئيس بوش بموافقة كوريا الشمالية غير المشروطة على استئناف المباحثات السداسية المتعلقة ببرنامجها النووي، وجدد تمسك حكومته باعتماد الديبلوماسية لحل الأزمة وأعرب عن شكره للمسؤولين الصينيين الذين ساعدوا على التعجيل باستئناف هذه المباحثات. وقال:
"أشعر بالارتياح لهذا القرار، وأود الإعراب عن شكري للمسؤولين الصينيين الذين ساعدوا على عقد الاجتماع الذي أسفر عن التوصل إلى الاتفاق حول استئناف المباحثات السداسية، وكنت دائما أشير إلى أنه من المهم بالنسبة للولايات المتحدة الجلوس على الطاولة مع باقي الشركاء حينما يتعلق الأمر بالتطرق لهذه القضية المهمة، ولذا أشكر إلى جانب الصينيين، كوريا الجنوبية وروسيا واليابان".

غير أن الرئيس بوش جدد تمسكه بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الذي يفرض عقوبات على كوريا الشمالية وضرورة تخلي بيونغ يونغ عن أسلحتها النووية. وأضاف:
"سوف نرسل بعثات إلى المنطقة للتعاون مع شركائنا لضمان تطبيق قرار مجلس الأمن وكذلك لضمان فعالية المباحثات لتحقيق النتائج التي نتوخاها والمتمثلة في تخلي كوريا الشمالية عن برنامجها النووي بشكل يمكن التأكد منه مقابل توفير مستقبل أفضل لشعب كوريا الشمالية".

وكان كريستوفر هيل، المندوب الأميركي إلى المفاوضات السداسية بشأن كوريا الشمالية، أكد موافقة بيونغ يانغ على العودة إلى طاولة المفاوضات بدون أي شروط مسبقة.
XS
SM
MD
LG