Accessibility links

عمرو موسى يدعو اليونسكو إلى إحالة الأزمة بين الغرب والإسلام على مجلس الأمن الدولي


دعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الثلاثاء في باريس منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم - يونسكو إلى رفع الأزمة الحالية بين الغرب والإسلام إلى مجلس الأمن الدولي باعتبارها تشكل تهديدا للسلام العالمي.

وقال موسى في ندوة في مقر اليونسكو بباريس، في إطار الدورة العاشرة لمؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين التي تنظم من 31 اكتوبر/تشرين الأول إلى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إن ما نراه هو صراع قائم بالتحديد بين الغرب والإسلام.

وحضر افتتاح الندوة بالخصوص الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي. وأضاف موسى أن القضية لم تعد مجرد مشكلة ثقافية أو حضارية كما يقولون، وإنما أضحت مشكلة سياسية وأمنية أيضا تشكل تهديدا حقيقيا للسلم والأمن الدوليين.

وقال موسى إن العلاقة المضطربة بين الجانبين وقعت في يد المتطرفين من الجانبين أي في يد المحافظين شديدي الغلو على الجانب الغربي والمتطرفين في فكرهم ورد فعلهم على الجانب المقابل، وهم يعمدون إلى المزايدة معربا عن أسفه لكون الإنسانية وصلت إلى حالة عالمية من الالتباس غير مسبوقة أنتجت حروبا وأعمال عنف وجرائم إرهاب.
XS
SM
MD
LG