Accessibility links

logo-print

نصر الله: قوى 14 آذار تسعى للاستعانة بقوة اليونيفل لنزع سلاح المقاومة


قال أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله في مقابلة مع تلفزيون المنار أذيعت مساء الثلاثاء إنه يشعر بالقلق من محاولات أطراف حكومية لبنانية جر قوة اليونيفل الدولية إلى الخلافات الداخلية اللبنانية.
وأضاف نصر الله أن حزب الله على اتصال وثيق بالقوات الدولية الموجودة في قرى جنوب لبنان وبين أهله.
وقال نصر الله في أول تعليقات علنية له منذ خطابه في ضاحية بيروت الجنوبية قبل أكثر من شهر إن قوى الرابع عشر من آذار وهو التيار الذي يمثله النواب سعد الحريري ووليد جنبلاط وآخرون كان يسعى حتى قبل الحرب الأخيرة مع إسرائيل لاستقدام قوة متعددة الجنسيات لنزع سلاح المقاومة، ومساعدة التيار على تصفية حساباته مع معارضيه.
وعلى صعيد إطلاق سراح الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لدى حزب الله منذ نحو ثلاثة أشهر، قال نصر الله إن الحزب يجري مفاوضات حقيقية وجادة مع إسرائيل حول إطلاق سراح الجنديين.
وأضاف نصر الله أن مبعوث خاص من الأمم المتحدة يعمل كوسيط في المفاوضات بين الطرفين.
ورفض نصر الله الكشف عن تفاصيل المفاوضات، مكتفيا بالقول إنها وصلت إلى مرحلة تبادل الأفكار والمقترحات والشروط.
من ناحية أخرى، قال نصر الله إن الولايات المتحدة فشلت في العراق وأفغانستان.
وأضاف نصر الله أن مشاعر العداء لواشنطن في العالم العربي ليست نتيجة للتطرف الديني الإسلامي.
وألقى نصر الله بمسؤولية تصاعد العنف في العراق وأفغانستان على الولايات المتحدة.
وتوقع نصر الله أن تواجه سياسات واشنطن في الشرق الأوسط فشلا كبيرا سيجبر واشنطن على الانسحاب من المنطقة.
ونصح نصر الله واشنطن بأن تأخذ العبرة مما جرى في حرب فيتنام، مشيرا إلى أن لا مستقبل لأميركا في المنطقة.
XS
SM
MD
LG