Accessibility links

رئيس مجلس النواب العراقي ينفي علمه بمقال يتعلق بنوري المالكي


نفى رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي علمه بالمقال الذي نشر في صحيفة نيويورك تايمز والذي اتهم فيه رئيس الوزراء نوري المالكي بالسعي لإقامة دكتاتورية تهدد بانزلاق البلاد في حرب أهلية، مؤكدا أن "اسمه حشر فيه".

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئيس مجلس النواب تسلمت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه أن "المقال المنشور في صحيفة نيويورك تايمز بعنوان "كيف ننقذ العراق من الحرب الأهلية؟" قد كتب من دون علم الرئيس النجيفي".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نشرت رسالة موقعة من أياد علاوي وأسامة النجيفي ورافع العيساوي من الكتلة العراقية يتهمون فيها المالكي باستخدام قوات الأمن والقضاء لملاحقة خصومه وغالبيتهم من السنة.

لكن بيان مكتب النجيفي أكد أن "حشر اسمه كان محاولة من البعض في إثارة الغبار على أهمية دوره كرئيس لسلطة الشعب، وهذا يعد في ابسط حالاته تخليا عن واجباته".

وكتب في الرسالة "كانت الجائزة التي آمن الكثيرون من الجنود الأميركيين بأنهم يقاتلون من أجلها هي الوصول إلى حكم ديموقراطي لا طائفي فاعل".

وتابعت "غير أن العراق الآن يتحرك في الاتجاه المعاكس -- نحو استبداد طائفي يحمل معه خطر اندلاع حرب أهلية تأتي على الأخضر واليابس".

يذكر أن العراق يعاني من أزمة سياسية منذ انسحاب القوات الأميركية هذا الشهر، حيث أمرت الحكومة باعتقال نائب الرئيس السني طارق الهاشمي الذي فر إلى المنطقة الكردية التي تتمتع بحكم ذاتي.

الفشل في تشكيل حكومة أغلبية

وفي الشأن العراقي أيضا، كشف النائب العراقي عبد الامير الكناني نائب رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب العراقي وعضو التيار الصدري عن فشل محاولة لائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لتشكيل حكومة أغلبية بعد رفض التيار الصدري والمجلس الأعلى وأضاف لراديو سوا:"حاولت دولة القانون الحصول على قرار من التحالف الوطني بتشكيل الأغلبية السياسية وإبعاد القائمة العراقية التي أصرت على بقاء صالح المطلك والسيد طارق الهاشمي وعدم تغيير سياستها الحالية، نحن عارضنا هذا التوجه داخل التحالف وساندنا في ذلك إخواننا في المجلس الأعلى الإسلامي، لذلك كان سيصدر قرار من التحالف الوطني بتشكيل أغلبية سياسية وقد تم التأكيد على أن تبقى الحكومة حكومة شراكة وطنية حكومة إجماع وطني، كذلك تم الاتفاق على أن يتم حل موضوع صالح المطلك بشكل دبلوماسي وسياسي على اعتبار أنه يختلف عن موضوع السيط طارق الهاشمي".

ويقول الكناني ان التحالف الوطني شدد على ضرورة التزام المالكي بقرارات التحالف وعدم التفرد باتخاذ القرار بدون الرجوع للتحالف وأضاف:"تم توجيه عدة أسئلة للسيد المالكي وشددنا على ضرورة الالتزام بقرارات التحالف وعدم التفرد باتخاذ القرار دون الرجوع إلى التحالف الوطني، وهذا قد ثبت بشكل دقيق في محاضر اجتماع التحالف الأخير باستثناء الصلاحيات المتعلقة والصلاحيات الدستورية المتعلقة بالعمل التنفيذي".
XS
SM
MD
LG