Accessibility links

logo-print

بلير يحذر الخرطوم من مغبة عدم تنفيذ اتفاق السلام في دارفور


نبه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير السودان إلى أن الوقت قد حان كي تنفذ الخرطوم اتفاق السلام في دارفور وإلا فإنها ستواجه العزلة وإجراءات دولية.
وصرح متحدث باسم بلير بأن رئيس الوزراء أبلغ سيلفا كيير نائب الرئيس السوداني لدى اجتماعهما في لندن بأنه ينبغي على كافة الأطراف وقف القتال واستئناف الحوار مع الأطراف التي لم توقع على اتفاق السلام.
وأكد بلير للمسؤول السوداني على ضرورة تحقيق تقدم بحلول 24 من نوفمبر/تشرين الثاني وهو الموعد المحدد لاجتماع قادة دول الاتحاد الإفريقي لمناقشة قضية دارفور.
وتتصاعد حدة التوتر بين السودان والغرب بسبب قرار دولي دعمته بريطانيا بإرسال قوات دولية وشرطة إلى دارفور، الأمر الذي ترفضه الخرطوم.
على صعيد آخر، دعا نائب وزير الخارجية الليبية للشؤون الإفريقية علي عبد السلام التريكي في الخرطوم إلى عقد لقاء سوداني تشادي رفيع المستوى لاحتواء التوتر بين البلدين عقب تجدد هجمات متمردين تشاديين على مواقع حكومية والاتهامات التي وجهتها حكومة تشاد للسودان بتقديم الدعم لهم. وأعرب المسؤول الليبي عن أمله في أن تعود الأوضاع إلى طبيعتها داعيا إلى عقد لقاء مباشر بين الجانبين أو عبر اللجان والآليات التي أقيمت لدى تطبيع العلاقات بينهما.
ويزور التريكي الخرطوم بعد زيارة لعاصمة تشاد اجتمع خلالها بالرئيس إدريس ديبي.
وبحث التريكي مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير الوضع في دارفور وجهود إرساء دعائم السلام في المنطقة وفق ما نقلت وكالة الأنباء السودانية.
من ناحية أخرى، يعقد الاتحاد الإفريقي اجتماعا في الكونغو برازيفيل لبحث مصير قواته المنتشرة في دارفور والتي ينتهي تفويضها نهاية العام الحالي.
مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG