Accessibility links

بوش يأمل من كوريا الشمالية تحسين وضعها الاقتصادي والتخلي عن برنامجها النووي


أعلن الرئيس بوش أن الولايات المتحدة تعد لاستئناف المفاوضات السداسية الأطراف في وقت قريب بعد موافقة كوريا الشمالية على العودة إليها.
وقال بوش: "لقد تم الاتفاق على استئناف المفاوضات السداسية المتعلقة بكوريا الشمالية وأنا مسرور لذلك، وأريد أن أشكر الصين على ترتيب الاجتماع الذي قبلت فيه كوريا الشمالية استئناف المفاوضات السداسية."
وأعرب بوش عن شكره أيضا للجهود التي بذلتها كوريا الجنوبية وروسيا واليابان في هذا السياق، لكنه شدد على ضرورة احترام العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على كوريا الشمالية.
وقال: "سنرسل فرقا إلى المنطقة للعمل مع شركائنا لنتأكد من أن العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي على كوريا الشمالية مطبقة وللتأكد أيضا من أن المحادثات ستكون فعالة."
وأعرب بوش عن أمله في أن تتخلى كوريا الشمالية عن برنامجها النووي وأسلحتها النووية مقابل تحسين مستوى حياة شعبها وأوضاعها الاقتصادية والحياتية.
من ناحية أخرى، بحث بوش مع موفده الخاص إلى السودان أندرو ناتسيوس نتائج زيارته إلى السودان ومصر والتي أراد منها الاطلاع على الأوضاع في دارفور، وإعداد خطة لوضع حد للمأساة الإنسانية فيها.
ووصف بوش الوضع في دارفور بأنه قاتم.
وقال: "لقد امضى ناتسيوس في السودان 10 أيام وعاد بتقرير قاتم يتعلق بالأوضاع الإنسانية لعدد كبير من الناس الذين يعانون."
وأضاف بوش أن ناتسيوس لم يعد فقط بتقرير يصف الأوضاع بل أنه أتى أيضا ببرنامج لمعالجتها.
وقال بوش: "ستعمل الولايات المتحدة مع المجتمع الدولي لتقديم خطة واحدة لمعالجة تلك القضية وإنقاذ حياة المهددين. وسيعمل ناتسيوس مع شركاء آخرين يعملون للسلام في السودان وسيقدمه للحكومة السودانية."
وأعرب بوش عن أمله في أن تقبل الحكومة السودانية الخطة التي سيقدمها لها موفده الخاص إلى السودان.
على صعيد آخر، أمر بوش بتجميد الأرصدة والأصول المالية لعدد من الشخصيات السياسية ورجال الأعمال الذين يسهمون في تأجيج النزاع في جمهورية الكونغو الديموقراطية.
وحدد بوش ثلاث شخصيات سياسية وأربعة رجال أعمال.
كما يقضي المرسوم الذي نشره البيت الأبيض الثلاثاء بتجميد أملاك أي مسؤول سياسي أو عسكري في مجموعة مسلحة، كونغولية أو أجنبية تنشط في جمهورية الكونغو الديموقراطية. وينص المرسوم أيضا على الإجراءات نفسها ضد القادة العسكريين أو السياسيين الذين يجندون أو يستخدمون أطفالا للقتال في جمهورية الكونغو.
XS
SM
MD
LG