Accessibility links

نصر الله يؤكد على جدية المفاوضات مع إسرائيل لتبادل الأسرى


قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن مفاوضات جدية بشأن تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل بدأت من خلال وسيط عينته الأمم المتحدة، وأضاف نصر الله في مقابلة تلفزيونية إن المفاوضات جدية وتتم متابعتها بشكل حثيث.

وقال إن المندوب الذي كلفه الأمين العام للأمم المتحدة يلتقي بلجنة مكلفة من حزب الله وأيضا بالطرف المقابل، أي الإسرائيليين المعنيين بهذا الملف.

وأضاف أن المفاوضات قائمة ووصلت إلى مرحلة تبادل أفكار وأطروحات أو تبادل شروط، حسب تعبيره.

وقال نصر الله إن حرب تموز/يوليو لا علاقة لها بأسر الجنديين الإسرائيليين على الإطلاق، بل هي مرتبطة بمشروع الشرق الأوسط الجديد وبالمشروع الأميركي.

وأضاف أن الفريق الحاكم في لبنان كان يريد حتى قبل الحرب الأخيرة مع إسرائيل استقدام قوات متعددة الجنسيات تحت البند السابع لتنتشر في لبنان كله:
"كانوا يطالبون بقوات دولية غير تابعة للأمم المتحدة لكن لم تكن لديهم حجة. وعندما كانت تحدث بعض الاغتيالات كان هذا الصوت يرتفع... يريدون قوات غير تابعة للأمم المتحدة وتحت الفصل السابع لتنتشر في كل لبنان على الحدود مع فلسطين المحتلة لتكون هي الجيش العسكري والأمني الذي يساعد فريق 14 آذار للسيطرة على كل الوضع في لبنان."

وقال نصر الله إن ما يريده الفريق الحاكم في لبنان هو نزع سلاح حزب الله:
"في الأيام الأولى للحرب اتصل بنا الفريق الحاكم وقال: هذه الحرب ستكون طويلة ومدمرة وتريد القضاء عليكم ويمكن أن تدمر البلد، ولا يمكن أن تقف هذه الحرب إلا إذا قبلتم بثلاثة شروط: أولا القبول بمجيء قوات تحت الفصل السابع لتنتشر في لبنان كله لا فقط في الجنوب، ثانياً تسليم سلاح المقاومة في كل لبنان، ثالثاً تسليم الأسيرين الإسرائيليين أو إطلاق سراحهما بلا قيد أو شرط."
XS
SM
MD
LG