Accessibility links

روحاني يقول إن تبني قرار ضد إيران قد يؤدي إلى خفض مستوى التعاون مع وكالة الطاقة الذرية


صرح حسن روحاني القريب من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي الأربعاء بأن إيران يمكن أن تخفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إذا فرضت عليها عقوبات بسبب برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية مهر عن روحاني قوله: "إن تبني قرار ضد إيران لن يتم بدون رد وقد يكون أحد الأمور التي نريد أن نقوم بها خفض مستوى التعاون مع الوكالة".

وكان روحاني المفاوض الإيراني السابق بشأن الملف النووي ويمثل خامنئي في المجلس الأعلى للأمن القومي. ويتناقض تصريح روحاني مع تأكيدات المسؤولين الآخرين الذي قالوا إن هذه الخطوة حتمية في حال فرض عقوبات على إيران.

وتحدث روحاني عن الخلافات بين الدول الكبرى بشأن الملف النووي الإيراني. وقال: "إن الولايات المتحدة تطلب قرارا أقوى وروسيا تريد تخفيف النص ونحن نقول إن القرار يجب ألا يتم تبنيه لأنه قرار جائر لكنهم يتجهون إلى اعتماده".

وقلل روحاني من تأثير هذا القرار، وقال إن الدول الكبرى تريد تبنيه لتمتلك أوراقا إضافية من أجل استئناف المفاوضات مع إيران.

من جانب آخر وصل مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جون نيغروبونتي الأربعاء إلى إسرائيل لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت ومسؤولي الاستخبارات الإسرائيلية.

وقال هذا المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية طالبا عدم كشف هويته إن نيغروبونتي سيلتقي مسؤولين اسرائيليين بمن فيهم اولمرت ومسؤولي الموساد الاستخبارات والشين بت جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي.

وأضاف المصدر نفسه أن نيغروبونتي سيجري محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين حول الملف النووي الإيراني والمفاوضات الجارية للإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شليط الذي يحتجزه مسلحون فلسطينيون.

وكتبت صحيفة يديعوت احرونوت أن زيارة نيغروبونتي المستشار الرئيسي للرئيس بوش، تندرج في إطار مبادرة أميركية جديدة لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط.

وكان نيغروبونتي أجرى محادثات مع المسؤولين المصريين في القاهرة قبل زيارته إلى إسرائيل.
XS
SM
MD
LG