Accessibility links

بلير: استمرار بقاء القوات البريطانية والأميركية في أفغانستان والعراق ضروري


تعليقا على القرار الذي اتخذه مجلس العموم البريطاني مساء الثلاثاء بعدم إجراء تحقيق في الأسباب التي استندت إليها الحكومة البريطانية للمشاركة في الحملة العسكرية في العراق، قال رئيس الوزراء توني بلير خلال اجتماع المجلس الأربعاء:
"أعتقد أن هذا الوقت الراهن ليس مناسبا لإجراء تحقيق من ذلك النوع. ولو أن مجلس العموم وافق مساء الثلاثاء على إجراء ذلك التحقيق، فإنه كان سيرسل رسالة مثيرة للاستياء لدى شركائنا في التحالف وفي الحكومة العراقية، كما أنه سيشجع كل القوى التي تقاتلنا في العراق".

وقد وصف رئيس وزراء بريطانيا استمرار بقاء القوات البريطانية والأميركية في أفغانستان والعراق بأنه ضروري لتحقيق النصر في الحرب على الإرهاب. وقال بلير خلال جلسة لمجلس العموم:
"من الضروري إلى أبعد الحدود دعم مسيرة الديموقراطية في أفغانستان والعراق. ولا بد أن يكون واضحا لدينا أن الناس الذين يعرقلون تلك العملية الديموقراطية هم الناس الذين نواجههم في حربنا على الإرهاب في جميع أنحاء العالم".

من جانب آخر دعا ياب دي هوب شيفر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى تعزيز دوريهما في أفغانستان.

وقال شيفر في مقابلة مع صحيفة ديرشبيغل الألمانية أن بالإمكان المساعدة بأداء دور أساسي في بسط الأمن والاستقرار على المدى الطويل في أفغانستان لكن الحاجة ماسة حاليا للدعم العسكري.

وحذر الأمين العام لحلف الأطلسي من مغبه إهمال أفغاسنتان وقال إن ذلك سيؤدي إلى تصدير الإرهاب إلى أمستردام وبرلين ولندن ونيويورك.
XS
SM
MD
LG