Accessibility links

logo-print

صحيفة بريطانية: حماس تعرض هدنة لمدة 10 سنوات بدلا من الاعتراف بإسرائيل


ذكرت صحيفة غارديان البريطانية الأربعاء أن وفد حركة حماس الذي يزور لندن هذا الأسبوع، يسعى إلى إقناع بريطانيا بقبول اقتراح بعقد هدنة مع إسرائيل لمدة 10 سنوات مقابل إنهاء إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية.

ويتكون الوفد من أحمد يوسف مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني وسعيد أبو مسامح عضو المجلس الوطني الفلسطيني عن حركة حماس.

ونقلت الصحيفة عن يوسف رغبته في إجراء محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والعمل مع الأوروبيين لدعم مشروع الهدنة على اعتبار أنها قد تصبح بديلا عن اعتراف الحركة بإسرائيل.

وأضاف يوسف : "إن الجدل الدائر حول حق إسرائيل في الوجود يبدو غير منطقي كون إسرائيل دولة وعضو في الأمم المتحدة وأمر واقع نتعامل معه يوميا"، حسبما أوردت الصحيفة.

وأوضح مستشار هنية للصحيفة أنه لا يوجد دعم حاليا في غزة أو الضفة الغربية لفكرة الاعتراف بإسرائيل وأنه لا يمكنه طرح هذه الفكرة في الوقت الحاضر لأنه لو فعل فسوف يلقى نفس مصير زعيم الجيش الجمهوري الأيرلندي، مايكل كولينز، الذي اغتيل عام 1992 لقبوله بحل الدولتين في ايرلندا.

وأضاف يوسف:" علينا تغيير رؤية الناس للصراع وهذا يتطلب وقتا"، مشيرا إلى أن المناخ السائد حاليا سيتغير إذا تمكنا من إحلال السلام لفترة من الوقت.

هذا وكانت وزارة الخارجية البريطانية أعلنت الثلاثاء رفضها عقد أي اجتماعات مع وفد حركة حماس رغم منحها له تأشيرات سفر لدخول الأراضي البريطانية.

ونقلت غارديان عن المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله إن الوفد جاء لحضور مؤتمر خاص لن يشارك فيه أي مسؤول في الحكومة البريطانية، مضيفا أن موقف بريطانيا من حركة حماس لم يتغير.
XS
SM
MD
LG