Accessibility links

logo-print

الجمهوريون والديموقراطيون يتبادلون اتهامات بعدم امتلاك خطة واضحة حول العراق


تتبادل كل من ادارة الرئيس جورج بوش الجمهورية والمعارضة الديموقراطية الاتهامات بعدم امتلاك خطة بشأن العراق قبل اسبوع من انتخابات تشريعية تتحول تدريجيا الى استفتاء حول الحرب التي تشكل محور اهتمام الناخبين.

وفي هذا الإطار، طالب المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو المرشح السابق للرئاسة الاميركية جون كيري بان يقدم اعتذارات لنعته العسكريين بالغباء. وقال سنو: "انها اهانة بكل معنى الكلمة".

واستغل الحزب الجمهوري وزعيم الاغلبية المنتهية ولايتها في مجلس النواب جون بونر تصريحات السيناتور كيري لاتهامه بـ"قلة احترام" العسكريين واهانتهم.

واظهرت استطلاعات الرأي الاخيرة التي نظمت على المستوى الوطني استقرارا في نوايا الاصوات قبل الانتخابات التشريعية النصفية المقررة في السابع من تشرين الثاني نوفمبر مع تقدم طفيف نسبته 11 نقطة لصالح الديموقراطيين.

وعلى الديموقراطيين انتزاع 15 مقعدا على الاقل من الجمهوريين في مجلس النواب البالغ عدد مقاعده 435 مقعدا للحصول على االاغلبية التي خسروها عام 1994. أما بالنسبة الى مجلس الشيوخ فعلى الديموقراطيين ان يحصلوا على ستة مقاعد على الاقل من أصل 33 مقعدا شاغرا.

XS
SM
MD
LG