Accessibility links

logo-print

لافروف: روسيا لا تؤيد مشروع القرار الدولي بشأن فرض عقوبات على إيران


نقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف قوله الأربعاء إن بلاده لا تؤيد مشروع القرار الذي اقترحته الدول الأوروبية بشأن فرض عقوبات على إيران.
وتبرز تصريحات لافروف، التي تمثل أشد رفض روسي لمشروع القرار، الصعوبات التي تواجه الدول الكبرى في محاولتها الاتفاق على صيغة، وذلك ردا على تحدي إيران لنداءات الأمم المتحدة الداعية إلى تعليق تخصيب اليورانيوم.
ومن شأن مشروع القرار المزمع عرضه على مجلس الأمن أن يحظر معظم أشكال التعاون مع إيران في المجالين النووي والصاروخي، وأن يفرض حظرا على سفر المسؤولين عن برنامجها النووي ومن لهم علاقة به.
غير أن لافروف قال إن روسيا لا تستطيع أن تؤيد هذه الإجراءات، لأنها في الواقع تستهدف عزل إيران عن بقية العالم، بما في ذلك عزل الأشخاص المكلفين بالتفاوض حول برنامجها النووي.
وأضاف أن بلاده مصممة بشكل حازم على المساعدة في إقامة حوار مع إيران حول ذلك البرنامج.
وقال لافروف إن روسيا ستحاول تركيز صيغة مشروع القرار على القضايا التي أشار إليها تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وكان التقرير، قد قال إن القضايا التي لم يتم استيضاحها حتى الآن هي برنامج تخصيب اليورانيوم، وعملية تجهيز المواد الكيماوية، والمفاعل الذي يعمل بالماء الثقيل.
من جهتها، هددت طهران الأربعاء بخفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حال فرض عقوبات عليها على خلفية برنامجها النووي.
وقال حسن روحاني وهو مفاوض إيراني سابق في الشؤون النووية إنه إذا فرضت عقوبات على إيران فإن من بين ردود الفعل المحتملة من جانب طهران الحد من تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
XS
SM
MD
LG