Accessibility links

واشنطن تتهم دمشق وطهران بإعداد خطط للإطاحة بالحكومة اللبنانية


أكد المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو أن الولايات المتحدة تملك أدلة متزايدة على أن الحكومتين السورية والإيرانية وحزب الله وحلفاءهم اللبنانيين يعدون خططا للإطاحة بالحكومة اللبنانية المنتخبة ديموقراطيا برئاسة فؤاد السنيورة.
وقال سنو في بيان له الأربعاء إن الولايات المتحدة تعتقد أن من بين أهداف سوريا منع الحكومة اللبنانية الحالية من الموافقة على قانون تشكيل محكمة دولية لمحاكمة المتهمين بالضلوع في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري.
وأضاف سنو أن أي محاولة من هذا القبيل سوف تفشل لان المجتمع الدولي يستطيع المضي قدما في إنشاء المحكمة بغض النظر عما يحدث داخليا في لبنان.
وقال سنو إن الولايات المتحدة مصممة على التعاون مع شركائها الدوليين ومع الحكومة اللبنانية الشرعية لتشكيل هذه المحكمة سريعا.
هذا وكان حسن نصر الله زعيم حزب الله قد أمهل ائتلاف السنيورة الحكومي حتى منتصف الشهر الحالي لتشكيل حكومة وحدة وطنية وإلا فإنه سيواجه مظاهرات تطالب بإجراء انتخابات جديدة.
غير أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون مكورماك قال تعقيبا على تصريحات نصر الله إن الولايات المتحدة تريد أن توضح بشكل لا لبس فيه أنها تقف بحزم إلى جانب حكومة السنيورة.
وأضاف أن واشنطن ستبذل كل ما في وسعها لدعم الحكومة اللبنانية سياسيا وديبلوماسيا واقتصاديا.
وأشار مكورماك إلى أن الولايات المتحدة لا تريد التدخل في شؤون لبنان الداخلية ولا تريد من الآخرين التدخل في شؤونه.
ومن ناحية أخرى، أصدرت السفارة السورية في واشنطن بيانا قالت فيه إنها تنفي جملة وتفصيلا أي مشاريع للإطاحة بالحكومة اللبنانية، ووصف تصريحات سنو بأنها لا تستند إلى أساس.
XS
SM
MD
LG