Accessibility links

logo-print

تجارب إيرانية على صواريخ بعيدة المدى في منطقة الخليج


أعلنت إيران الجمعة، وسط الحرب الكلامية الجارية بين الولايات المتحدة وطهران فيما يتعلق بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره 40 في المئة من الصادرات النفطية من منطقة الخليج، أنها ستجري تجربة على صواريخ بعيدة المدى في منطقة الخليج.

فقد صرح نائب قائد البحرية الإيرانية الأميرال محمود موسوي لوكالة أنباء فارس بأن إيران ستجري تجربة صباح السبت على عدد من صواريخها البعيدة المدى ونقلت هذه التصريحات أيضا صحيفة نيويورك تايمز.

وقال إن تجربة الصواريخ هي جزء من المناورات التي تقوم بها البحرية الإيرانية في منطقة الخليج وإن الهدف الرئيسي والنهائي من هذه المناورات هو جعل البحرية الإيرانية مستعدة للتصدي للعدو في أي وضع حربي.

وتقول الوكالة إن الحرب الكلامية بين إيران والولايات المتحدة حول تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز في منطقة الخليج طغت على هذه المناورات.

ومضت إلى القول، إن سبب هذه الحملة الكلامية هو ما قاله قائد البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله ساياري يوم الثلاثاء الماضي من أنه إذا اضطرت إيران إلى إغلاق مضيق هرمز فإن بإمكانها فعل ذلك كشرب كوب من الماء، ومع ذلك فإنه لا يوجد هناك ما يستدعي إغلاق المضيق في الوقت الراهن.

وبعد أن قالت البحرية الأميركية إنها لن تقبل قيام إيران بعرقلة حرية مرور البضائع عبر مضيق هرمز، استمرت إيران في حربها الكلامية إذ قال نائب قائد الحرس الثوري حسين سالامي إن الولايات المتحدة ليست في وضع كي تملي على إيران ما يتعين عليها فعله.

ووصف سالامي الولايات المتحدة بكتلة جليدية ستذيبها درجة الحرارة العالية للثورة الإيرانية.

هذا وقد أعلنت البحرية الأميركية الخميس أن بارجتين أميركيتين عبرتا مضيق هرمز من دون مشاكل، رغم التهديدات الإيرانية بإغلاق هذا الممر البحري الاستراتيجي في حال فرض عقوبات دولية جديدة على طهران.
XS
SM
MD
LG