Accessibility links

هجوم مسلح على قافلة ركاب جنوبي السودان وواشنطن تمدد عقوباتها على الخرطوم


ذكرت بعثة الأمم المتحدة في السودان الخميس أن مسلحين هاجموا حافلة ركاب تقل 33 راكبا في جنوب السودان الأحد الماضي.

وأوضحت راضية عاشوري المتحدثة الرسمية باسم بعثة الأمم المتحدة في السودان أن البعثة تلقت تأكيدات من الشرطة بوقوع الهجوم بين جوبا عاصمة جنوب السودان وبين قرية توريت، مشيرة إلى أن هناك ثمانية أشخاص في عداد المفقودين.

وقالت عاشوري إنه لم يتضح حتى الآن الجهات التي تقف وراء الهجوم.

وفي حادث منفصل، هاجم مسلحون حافلة قرب الحدود مع كينيا في جنوب السودان مما أدى إلى إصابة السائق بجراح حسبما قالت بعثة الأمم المتحدة.

هذا وكان البيت الأبيض قد أعلن الأربعاء أن الرئيس بوش جدد العقوبات المفروضة على السودان لسنة إضافية وأبقى المجال مفتوحا لإمكانية اتخاذ تدابير جديدة ضد بعض الأفراد بسبب الأزمة في دارفور.

وجاء في رسالة إلى الكونغرس مرفقة بإخطار رسمي حول تمديد العقوبات أن تصرفات الحكومة السودانية وسياساتها مازالت معادية للمصالح الأميركية وتمثل تهديدا استثنائيا للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وتفرض الولايات المتحدة مجموعة من العقوبات على السودان، كمنع المبادلات التجارية والنفطية والبتروكيميائية وبيع معدات حساسة.

وفرضت الولايات المتحدة أيضا عقوبات على سودانيين كتجميد أرصدتهم ومنعهم من السفر، كما قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي غوردون جوندرو.

وأضاف أن واشنطن مستعدة لفرض عقوبات على أفراد آخرين يستمرون في ارتكاب أعمال عنف وعرقلة عملية السلام في إقليم دارفور.
XS
SM
MD
LG