Accessibility links

logo-print

صحيفة النهار اللبنانية تنشر مسودة جديدة لمشروع تشكيل المحكمة الدولية


نشرت صحيفة "النهار" اللبنانية الخميس مسودة جديدة لمشروع تشكيل المحكمة الخاصة بلبنان التي ستنجز عبر اتفاق بين الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية لمحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقالت "النهار" إن هذه الصيغة التي تسلمها لبنان هي التي تم التوصل إليها عقب اتصالات دولية لتذليل التحفظات التي أبدتها بعض الدول الكبرى ولا سيما منها روسيا التي طلبت عدم إدراج عبارة "جريمة ضد الانسانية" والإبقاء على وصف جريمة "ارهابية".

ويتطلب إقرار الاتفاق موافقة الأمم المتحدة وحكومة لبنان وبرلمانه. ويحق للمحكمة وفق مسودة المشروع، النظر في الجرائم الأخرى التي شهدها لبنان بعد اغتيال الحريري تمشيا مع طلب الحكومة اللبناني توسيع مهمة لجنة التحقيق لتشمل سلسلة اعتداءات استهدفت شخصيات لبنانية مناهضة لسوريا منذ اكتوبر/تشرين الأول 2004.

وتنص المسودة على أن محكمة خاصة بلبنان أنشئت، بناء على القرارات السابقة، لمقاضاة الأشخاص المسؤولين عن الهجوم الإرهابي في 14 فبراير/شباط.
وتضيف قائلة: "إذا كانت هجمات إرهابية أخرى ارتكبت في لبنان بين الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2004 وذات طبيعة وخطورة مماثلتين، ستكون للمحكمة الخاصة أيضا السلطة لممارسة اختصاصها على الأشخاص المسؤولين عن هذه الهجمات". وسيتم اعتماد القانون اللبناني في المحكمة.

ويؤكد المشروع مسؤولية الرئيس عن أعمال المرؤوس إذ نص على إذا كان على علم أو كان هناك سبب ليكون على علم بأن مرؤوسه كان على وشك ارتكاب أعمال كهذه أو كان في صدد ارتكابها أو ارتكبها، ولم يتخذ المسؤول الإجراءات الضرورية والمنطقية للحيلولة دون وقوع أعمال كهذه أو وضع حد لها أو معاقبة مرتكبيها.

أما بشأن العفو العام، فتتعهد الحكومة اللبنانية بعدم إصدار عفو عام عن أي شخص متورط في أي جريمة تنظر فيها المحكمة. كما يقضي النص بأن العفو العام الممنوح لأي شخص في هذه الجرائم لا يشكل عائقا أمام مقاضاته".
XS
SM
MD
LG