Accessibility links

استمرار أعمال العنف في أنحاء متفرقة من العراق ومقتل قيادي في القاعدة


قال مصدر بوزارة الداخلية العراقية إن دراجة نارية مفخخة انفجرت في سوق مزدحمة بحي مدينة الصدر في بغداد الخميس ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 45 آخرين بجراح.
واستهدف التفجير الذي تم بالتحكم عن بعد المتسوقين في سوق المريدي. وأضاف المصدر نقلا عن الشرطة في موقع الحادث أن الضباط اعتقدوا في البداية أن سيارة ملغومة استخدمت في التفجير لكن تبين لهم لاحقا أن المتفجرات كانت مثبتة إلى دراجة نارية.
وفي الرمادي، أغارت القوات الأميركية جوا على المدينة وقتلت أحد عناصر تنظيم القاعدة وسائقه.
وقال بيان للجيش الأميركي إن طائرة أميركية قصفت سيارة رافع عبد السلام حمود العيثاوي الملقب بابو طه والمعروف بأمير الشامية بصاروخ موجه بأشعة الليزر في الرمادي مع سائقه وقتل على الفور.
واضاف البيان ان العيثاوي معروف بايوائه مقاتلين اجانب يدخلون العراق بصورة غير شرعية لشن هجمات ضد المدنيين الابرياء العراقيين وقوات التحالف.
وتشهد مدينة الرمادي مواجهات متواصلة بين الجنود الاميركيين والمتمردين الذين يحاربون لصالح تنظيم القاعدة.
وكان متحدث باسم الجيش الاميركي قد أعلن الاسبوع الماضي ان قوات مشاة البحرية المارينز تقاتل هناك من اجل استعادة السيطرة على المدينة.
وفي الموصل قصف مسلحون منزلا بقذائف هاون ما أدى إلى مقتل شخص واحد وجرح سبعة آخرين.

من ناحية أخرى، أكد البيت الابيض اليوم الاربعاء إن رفع الحواجز حول مدينة الصدر الشيعية في بغداد، لا يعكس خلافا متزايدا بين الحكومتين الاميركية والعراقية ولا تراخيا في العزم على اعتقال منفذي اعمال العنف.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والسفير الاميركي في بغداد زلماي خليل زاد وقائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كايسي، اتفقوا جميعا على قرار ازالة بعض الحواجز.
واضاف المتحدث ان هذا القرار قد اتخذ بسبب قلق حقيقي مرده الى ان كثيرا من العراقيين الذين يريدون التوجه الى اعمالهم يضطرون الى الانتظار ساعتين او ثلاث ساعات للمرور على حاجز.
لكنه اوضح لا تراجع في العزم على ملاحقة الذين يتسببون في اعمال العنف.
وشدد على العزم الذي ابداه المالكي في هذا الصدد.

إلى ذلك، قال مصدر امني عراقي ان مسلحين مجهولين قتلوا جاسم محمد الذهبي عميد كلية الادارة والاقتصاد في جامعة بغداد مع زوجته وابنه بالقرب من مبنى الكلية في منطقة الوزيرية شمال العاصمة.
وقال المصدر إن المسلحين هاجموا الدكتور جاسم محمد الذهبي وقتلوه مع زوجته التي تعمل موظفة في الكلية ذاتها ونجله.
واضاف ان الحادث وقع صباح اليوم الخميس لدى وصول العميد بالقرب من مبنى الجامعة، بدون اعطاء مزيد من التفاصيل.
وفي بغداد أيضا، هاجم مسلحون دورية للشرطة وقتلوا ثلاثة رجال شرطة وجرحوا آخر.
وإختطف مسلحون عقيدا في الشرطة يدعى خالد إبراهيم في ضاحية شمال بغداد.

وفي الحلة ، اعلن الشيخ محمد مصطفى مدير الوقف السني في المحافظة ان مسلحين مجهولين اقتحموا فجر اليوم منزل المشاور القانوني في مديرية الوقف السني في الفرات الاوسط حميد حسين نعمة في حي المهندسين وسط المدينة وقتلوه مع ابنته البالغة من العمر ثلاث سنوات.
وفي بغداد، أعلن مصدر امني رفض الكشف عن اسمه العثور على 35 جثة مجهولة الهوية خلال ال 24 ساعة الماضية في مناطق متفرقة في بغداد مشيرا الى ان جميع الجثث مصابة بطلقات نارية وعليها اثار تعذيب.

كما اعلن مسؤول رياضي عراقي ان مجموعة مسلحة مجهولة قامت باختطاف مدرب المنتخب العراقي لكرة الهدف للمكفوفين واحد اللاعبين الاربعاء اثناء ادائه تدريبات استعدادا لمشاركته في مباريات في الخارج.

XS
SM
MD
LG