Accessibility links

logo-print

إيران تبدأ مناورات "الرسول الأعظم" بإطلاق صواريخ متطورة للمرة الأولى


بدأت إيران الخميس مناورات واسعة النطاق بإطلاق صواريخ بالستية من نوع شهاب-3، في الوقت الذي تناقش فيه الدول الكبرى مشروع قرار مطروح على مجلس الأمن الدولي يستهدف برامجها النووية والبالستية.

وذكر تلفزيون "العالم" الإيراني أن صواريخ من نوع شهاب مجهزة بشحنات انشطارية والتي يبلغ مداها 2000 كلم أطلقت في الصحراء قرب مدينة قم جنوب طهران.

وتنفجر الشحنة الانشطارية قبل ملامستها الأرض وتنثر كمية كبيرة من الشظايا على مساحة كبيرة.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني يحيى رحيم صفوي أعلن الأربعاء أن قواته ستطلق صواريخ بالستية من نوع شهاب-2 وشهاب-3 خلال مناورات أطلق عليها اسم "الرسول الأعظم-2".

وطبقا لما يقوله الإيرانيون فإن مدى صواريخ شهاب-3 يبلغ 2000 كلم، ما يجعلها قادرة على بلوغ القواعد الأميركية في الخليج وإسرائيل وجنوب أوروبا.

وهذه المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا السلاح في مناورات فعلية وليس في إطار تجارب كما في السابق.

وتأتي هذه المناورات في حين بدأت الولايات المتحدة وخمس دول أخرى هي أستراليا وفرنسا إيطاليا وبريطانيا والبحرين، الإثنين مناورات عسكرية في الخليج على مقربة من المياه الإقليمية الإيرانية.

ويندرج ذلك في إطار التوتر المتزايد حول البرنامج النووي الإيراني.

وتسعى القوى الكبرى إلى الاتفاق على بنود مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يفرض عقوبات على طهران بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.

ويستهدف مشروع القرار هذه البرامج البالستية والنووية، حيث تخشى الدول الغربية من أن تسعى الجمهورية الإسلامية إلى امتلاك القنبلة الذرية والصواريخ التي تسمح بنقل هذه الأسلحة.

وقد رفضت السلطات الإيرانية مرات عديدة مثل هذا الاتهام، في حين أنها أطلقت الأسبوع الماضي سلسلة ثانية من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم.

وأعلن كاظم جلالي مقرر لجنة الأمن القومي أن سلسلة أخرى من أجهزة الطرد قيد الإعداد وقال إن بلاده تخطط لإنشاء العديد منها لإنتاج الوقود النووي الخاص.

من جهته، أوضح صفوي أن المناورات تهدف إلى استعراض قوة وعزيمة البلاد في الدفاع عن النفس في حالة تعرضها لأية مخاطر.
ويتوقع أن تستمر المناورات لعشرة أيام وستجري في 14 محافظة إيرانية لا سيما تلك المطلة على الخليج وبحر عمان.
وأفاد التلفزيون الإيراني صباح الخميس بأنه تم إطلاق عشرات الصواريخ من طراز شهاب-2 و3، وذو الفقار وسكود ب، وفاتح 110 وزلزال.

وأشار أيضا إلى إطلاق صواريخ شهاب-2 المزودة برأس تحتوي على قنابل انشطارية بالقول إنه "يمكن لرأس شهاب-2 أن تطلق 1400 قنبلة صغيرة تتمتع بقدرة هائلة على التدمير".

ونظريا، يبلغ مدى صاروخ شهاب-2 المشتق من صاروخ سكود-سي السوفياتي، 500 كلم، مما يسمح باستهداف مواقع على الأراضي العراقية وبلدان في شبه الجزيرة العربية المطلة على الخليج.
XS
SM
MD
LG