Accessibility links

logo-print

ناسا تقرر إجراء صيانة أخيرة للتلسكوب هابل


أعلنت ادارة الطيران والفضاء الاميركية ناسا عزمها القيام بمهمة فضائية جديدة تنطوي على مخاطر جمة و ذلك سعيا منها لإطالة عمر تلسكوب الفضاء هابل حتى عام 2013 على الاقل.
وقال مايكل جريفين المسؤول الاداري في ناسا يوم الثلاثاء متحدثا إلى العلماء الذين كانوا يخشون خروج التلسكوب من الخدمة قبل ذلك الوقت إن مكوك فضاء سيقوم برحلة صيانة أخيرة للتلسكوب ربما في عام 2008.
وأضاف جريفين في مركز جودارد لرحلات الفضاء قرب واشنطن قائلا إن الرحلة التي تتكلف 900 مليون دولار ستمضي قدما رغم أن رواد المكوك لن يتمكنوا من اللجوء إلى محطة الفضاء الدولية إذا وقعت أي مشكلة.

ويستخدم الاف العلماء في أنحاء العالم التلسكوب هابل ويعتبره البعض أكثر المعدات الفضائية أهمية على الاطلاق. كما أنه حظي باهتمام عام عندما التقط صور ميلاد وفناء نجوم، كما رصد بعض الكواكب خارج مجموعتنا الشمسية والتقط مناظر خلابة لدرب التبانة ومجرات أخرى.
وقال ايد وايلر مدير مركز جودارد لرحلات الفضاء إن هابل غير بشكل جذري ما كان يعرفه العلماء عن الكون.
ويقول العلماء انه دون اصلاح تلسكوب الفضاء الذي يبلغ عمره 16 عاما فلن يستمر في العمل سوى عامين أو ثلاثة أعوام على الأكثر. ولكن عمليات التحديث التي ستجرى له ستطيل أجل عمله حتى يبدأ تشغيل التلسكوب الذي سيحل محله وهو التلسكوب جيمس ويب عام 2013.
وستقوم مهمة الصيانة بتثبيت معدات جديدة تتيح للعلماء القاء نظرة على الكون على عمق أكبر لمحاولة التعرف على كيفية نشأة الكون. وستشمل الصيانة استبدال بطاريات مستنفدة وهوائيات بها عيوب.
وكانت ناسا تخطط في السابق للقيام برحلة صيانة إلى التلسكوب كانت ستصبح الخامسة منذ اطلاقه عام 1990 لتثبيت جهازين علميين جديدين واستبدال البطاريات التي انتهى عمرها الافتراضي وهوائيات توجيه. والغيت الرحلة بعد ان لقي سبعة رواد فضاء حتفهم عندما تفكك مكوك الفضاء كولومبيا لدى عودته إلى الارض عام 2003.
وتدعو اجراءات السلامة رواد المكوك إلى البقاء على متن محطة الفضاء الدولية إذا ما حدث عطل في مكوكهم. ولكن الاطقم المتجهة إلى مدار هابل لا يمكنها الوصول إلى المحطة.
وقال جريفين إن مكوكا ثانيا سيكون جاهزا للاطلاق اذا واجه فريق اصلاح هابل أي مشكلة. ولكن ليس هناك ضمانات لنجاح مهمة الانقاذ.
ومن المقرر بشكل أولى اجراء مهمة الصيانة الأخيرة في مايو أيار 2008. وسيخرج رواد الفضاء في الرحلة التي تستمر 11 يوما خارج المكوك خمس مرات لتركيب المعدات الجديدة في التلسكوب.
وعندما قررت ناسا عام 2004 وقف عمليات الاصلاح لهابل ثارت انتقادات علنية قاسية ووعدت ناسا فيما بعد باعادة النظر في قرارها.
وستخصص ناسا 14 رحلة للانتهاء من بناء المحطة الفضائية الدولية التي تتكلف 100 مليار دولار وهي مشروع مشترك بين الولايات المتحدة وروسيا واليابان واوروبا وكندا.
XS
SM
MD
LG