Accessibility links

تظاهرات حاشدة في المدن السورية بعد صلاة الجمعة


ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تظاهرات حاشدة ضمت أكثر من 250 ألف متظاهر خرجت في محافظة ادلب شمال غرب سوريا، بدعوة من ناشطين معارضين للنظام السوري.

وقال المرصد إن "مظاهرات حاشدة ضمت أكثر من 250 ألف متظاهر خرجت بعد صلاة الجمعة في 74 تجمعا كان اضخمها في مدينة ادلب وبنش وأريحا وسراقب ومعرة النعمان وخان شيخون وكفرومة وكفرنبل وعدة بلدات وقرى ريف ادلب" التي يفترض أن يزورها مراقبو الجامعة العربية.

وأكد رئيس المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له، لوكالة الصحافة الفرنسية أن دبابات الجيش السوري سحبت من خان شيخون وسراقب تمهيدا لزيارة المراقبين العرب المكلفين متابعة الوضع على الأرض.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مدنيا قتل في درعا جنوب برصاص قوات الأمن السورية بينما أصيب 24 آخرون بجروح نتيجة تعرضهم لـ "قنابل مسمارية" اتهم المرصد هذه القوات باستخدامها لتفريق المحتجين في دوما بريف دمشق.

وقال المرصد إن "مواطنا يبلغ من العمر 32 سنة استشهد اثر إطلاق النار من قبل قوات الأمن السورية على متظاهرين في مدينة درعا"، وبذلك يصل عدد القتلى بين المدنيين اليوم الجمعة إلى عشرة أشخاص، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أن 24 مواطنا على الأقل أصيبوا بجروح اثر استخدام قوات الأمن السورية القنابل المسمارية لتفريق عشرات آلاف المتظاهرين في المدينة الواقعة في ريف دمشق.

وتابع أن ناشطا من المدينة قال للمرصد السوري لحقوق الإنسان أنه أصيب بشظايا هذه القنابل.

وكان المرصد قد ذكر أن قوات الأمن السورية المتواجدة في محيط مبنى محكمة مدينة دوما استخدمت القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق عشرات آلالاف من المتظاهرين والذين يستخدمون الحجارة للرد على قوات الأمن.

من جهة أخرى، قال المرصد أن "قوات الأمن السورية أطلقت الرصاص الحي لتفريق متظاهرين خرجوا" من مساجد في عدد من مناطق ريف دمشق. وتحدث عن "مظاهرات حاشدة في معظم أنحاء حمص".

XS
SM
MD
LG