Accessibility links

logo-print

عباس يدعو إلى تنفيذ خريطة الطريق وتحقيق الأمن والاستقرار


دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحكومة الأميركية إلى التدخل لوقف التصعيد العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة.
وجاءت هذه الدعوة خلال اجتماعه في رام الله الخميس مع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ويلش ومساعد رئيس مجلس الأمن القومي الأميركي إليوت أبرامز.
في هذا الإطار، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن الاجتماع كان صريحا وجديا.
ونقل عريقات عن عباس استنكاره الشديد للعملية العسكرية الإسرائيلية التي يطلق عليها اسم غيوم الخريف، واصفا إياها بأنها عدوان سافر على الشعب الفلسطيني وطلب من الجانب الأميركي التدخل فورا لوقفها.
وأضاف عريقات أن عباس أكد خلال الاجتماع أن أقصر الطرق إلى تحقيق الأمن والسلام والاستقرار هو الشروع في عملية سلام تقضي إلى تنفيذ خريطة الطريق.
وقال عريقات إن عباس أبلغ المسؤولين الأميركيين بأن الحلول العسكرية أثبتت فشلها دائما وأنها لن تؤدي إلا إلى زيادة أعمال العنف.
وأوضح عريقات أن عباس طلب مساعدة الحكومة الأميركية في حمل إسرائيل على احترام تعهدها بالسماح بإدخال أسلحة ومعدات وأجهزة تحتاجها الأجهزة الأمنية الفلسطينية للقيام بواجباتها، كما طالب بأن تعيد إسرائيل الأموال التي تحتجزها من عائدات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG