Accessibility links

logo-print

عملية عسكرية مشتركة في بغداد تهدف إلى العثور على جندي أميركي عراقي المولد


شرح المتحدث باسم القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق اللواء وليم كولدويل أسباب العملية العسكرية التي تقوم بها القوات الأميركية والعراقية في بغداد منذ 10 أيام.
وقال كولدويل إن العملية تهدف إلى العثور على الجندي الأميركي العراقي المولد أحمد قصي الطائي الذي يعمل مترجما مع القوات الأميركية في العراق والذي تردد أنه خطف وهو يزور أقارب له في بغداد من بينهم زوجته العراقية.
وادعى أحد أقاربه أنه كان موجودا حيت خطف وأن الخاطفين اتصلوا به من الهاتف المحمول للجندي المخطوف.
وأضاف كولدويل: "تعمل قوات الأمن العراقية وقوات التحالف على مدار الساعة لإعادة الجندي إلى بر الأمان وإعادته سالما إلى عائلته، وللقبض على مرتكبي هذه الجريمة. وتتم عمليات البحث بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، ويتركز البحث على المناطق الواقعة شرقي نهر دجلة."
وأشار كولدويل إلى أن أكثر من 2000 جندي أميركي وأكثر من 1000 عنصر أمن عراقي يشاركون في البحث عن الجندي الأميركي المفقود.
من جهة أخرى، أشار المتحدث الرسمي باسم القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق اللواء وليم كولدويل إلى تراجع مستوى العنف في بغداد بعد انتهاء شهر رمضان.
وقال كولدويل: "الأسبوع الماضي انخفض عدد الإصابات على صعيد العراق كله بنسبة 23 في المئة. والأسبوع الماضي تراجع القتل الطائفي في بغداد بنسبة 41 في المئة، كما انخفضت الاعتداءات بالمتفجرات المزروعة إلى جانب الطرقات إلى أدنى مستوى لها منذ شهور."
وعزا كولدويل هذا الانخفاض إلى مجموعة من الأسباب: "من المرجح أن يكون هذا الانخفاض عائدا جزئيا إلى انتهاء شهر رمضان والى ارتفاع دعوات السلم والمصالحة من قبل القادة العراقيين الحكوميين والسياسيين والدينيين، والى الاحتفالات بالفطر السعيد."
XS
SM
MD
LG