Accessibility links

logo-print

مسؤولون غربيون: القاعدة تحاول تجنيد بعض الليبيين


ذكرت شبكة CNN الأميركية الجمعة أن تنظيم القاعدة أرسل ناشطين إلى ليبيا في محاولة لتجنيد عناصر بعد سقوط نظام معمر القذافي.

ونقلت الشبكة عن مصدر ليبي مطلع تلقى معلوماته من مسؤولين غربيين، أن بين هؤلاء ناشطا يتمتع بخبرة اعتقل لفترة في بريطانيا وأرسله إلى ليبيا زعيم التنظيم أيمن الظواهري.

وأضافت أن هذا الناشط وصل إلى ليبيا في مايو/أيار الماضي وقد جند منذ ذاك الوقت نحو 200 عنصر في شرق البلاد، موضحة أن وكالات الاستخبارات الغربية ترصد تحركه.

وتابعت الشبكة الأميركية أن ناشطا آخر في القاعدة يحمل جوازي سفر أوروبيا وليبياً اعتقل فيما كان يتوجه إلى ليبيا، في منطقة بين باكستان وأفغانستان، وتحديدا في بلد لم يتم تحديده.

وبعد سقوط القذافي، أبدت الحكومات الغربية قلقها من احتمال أن تستغل القاعدة أو مجموعة أصولية أخرى عدم الاستقرار في ليبيا أو أن تضع يدها على صواريخ أرض-جو قام النظام السابق بتخزينها.

لكن مسؤولين أميركيين قالوا إن القاعدة لا تزال ضعيفة جراء الضربات الأميركية التي تلقتها في الأشهر الأخيرة، وإن التنظيم لم يحرز تقدما كبيرا في ليبيا منذ سقوط القذافي.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين رافضا كشف هويته إن "القول إن القاعدة رسخت وجودها في ليبيا هو كلام مبالغ فيه".

لكن برقية دبلوماسية أميركية تعود إلى عام 2008 كشفها موقع ويكيليكس أوردت أن مدينة درنا في شرق ليبيا تعتبر معقلا للمتطرفين.

XS
SM
MD
LG