Accessibility links

logo-print

مقتل 17 فلسطينيا في العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة


تواصل القوات الإسرائيلية واحدة من أشد حملاتها العسكرية فتكا في قطاع غزة منذ انسحابها من القطاع في العام الماضي بدعوى منع الفلسطينيين من إطلاق صواريخ على إسرائيل.
فقد شنت القوات الإسرائيلية مساء اليوم فقط 12 غارة جوية تركز معظمها على بلدة بيت حانون التي تقول إسرائيل إنها تستخدم كمنصة لإطلاق صواريخ على الأراضي الإسرائيلية.
وقد بلغ عدد القتلى في القطاع يوم الجمعة وحده 17 شخصا على الأقل نصفهم تقريبا من المدنيين.
يذكر أن عدد ضحايا هذه العملية العسكرية الإسرائيلية خلال ثلاثة أيام إلى 33 قتيلا وأكثر من 180 جريحا.
هذا وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الجيش الإسرائيلي قتل قائدا محليا لحركة الجهاد الإسلامي في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.
فقد اقتحمت القوات الإسرائيلية منزلا في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية بحثا عن أحد الناشطين الفلسطينيين، مما أسفر أيضا عن إصابة جندي إسرائيلي وستة فلسطينيين بجروح.
ومن ناحية أخرى، أنهى مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ويلش ونائب رئيس مجلس الأمن القومي إليوت أبرامز محادثاتهما في إسرائيل والسلطة الفلسطينية والأردن، وغادرا المنطقة دون أن يتمكنا من إقناع الطرفين المعنيين باعتماد أي تسوية تضع حدا للعنف.
من ناحية أخرى، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه العميق من ارتفاع عدد ضحايا الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، وحث إسرائيل على ضبط النفس.
وقال ستيفان دو جاريك المتحدث باسم عنان في بيان الجمعة إن العمليات العسكرية في المناطق المأهولة لا بد وأن تسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين.
وأضاف أن عدة مدنيين قتلوا وجرحوا في هذه العملية من بينهم امرأة واحدة وكفل واحد على الأقل.
وقال دو جاريك إن عنان الذي يحضر حاليا مؤتمرا في أوروغواي حث إسرائيل على ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس وعلى أن تبذل قصارى جهدها لحماية المدنيين والامتناع عن زيادة تصعيد الوضع في غزة الخطير أصلا.
وناشد عنان أيضا المسلحين الفلسطينيين التوقف عن إطلاق صواريخ على أهداف مدنية إسرائيلية.
وقال عنان أنه ينبغي على جميع الأطراف المعنية أن تتذكر أن استمرار أعمال العنف يجعل البحث عن سلام عادل ودائم في المنطقة أكثر صعوبة.
وفي لندن، قال بيان أصدرته وزارة الخارجية البريطانية أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها لكن أي عمل يجب أن يكون متفقا مع القوانين الإنسانية الدولية.
ودعا البيان إلى توقف الفلسطينيين فورا عن إطلاق صواريخ على أهداف مدنية إسرائيلية، وقال إن أعمال العنف تقوض آفاق السلام في المنطقة.
هذا وجدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس دعوة المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.
وطلب عباس من المجتمع الدولي التدخل فورا لوقف ما وصفه بالمجزرة التي ترتكب في قطاع غزة.
وحذر من أن استمرار هذا الوضع يهدد بدفع المنطقة إلى مزيد من الاضطراب.
كذلك، اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الجيش الإسرائيلي باستخدام أسلحة غير تقليدية في هجومها على قطاع غزة.
في المقابل، قال أفيحاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن أكثر من 300 صاروخ قسام سقطت على جنوبي إسرائيل من بلدة بيت حانون منذ بداية العام الحالي.
وأكد في مقابلة مع "راديو سوا" أن الهدف من العملية العسكرية الإسرائيلية هو منع إطلاق الصواريخ.
وقال أدرعي إن القوات الإٍسرائيلية لا تستهدف مدنيين، وأن النسوة اللواتي أصبن الجمعة خرجن لحماية المسلحين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG