Accessibility links

logo-print

استطلاع يشير إلى تصاعد شعبية السلام لدى الفلسطينيين والإسرائيليين


كشف آخر استطلاع مشترك للرأي جرى بين الفلسطينيين والاسرائيليين ارتفاع نسبة المؤيدين للسلام في الجانبين رغم الجمود الذي تشهده عملية السلام .

فقد أظهرت نتائج استطلاع مشترك للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله ومعهد ترومان لأبحاث السلام في الجامعة العبرية في الفترة الواقعة ما بين الـ11 والـ17 من الشهر الجاري أن 58 بالمئة من الإسرائيليين و50 بالمئة من الفلسطينيين يؤيدون رزمة الحل الدائم التي تقوم على أساس الأفكار والمبادئ التي عرضها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون نهاية عام 2000 في حين عارضها 39 بالمئة من الإسرائيليين و49 بالمئة من الفلسطينيين، ورغم ذلك تشير النتائج التي توصل إليها الاستطلاع إلى أن هنالك تزايدا لدى الجانبين في نسبة الذين أعربوا عن استعدادهم للقبول بحلول وسط لإنهاء الصراع.

وتظهر المعطيات التي توصل إليها الاستطلاع أيضا أن معظم الفلسطينيين ومعظم الإسرائيليين يؤيدون مواقف حكومتيهما بشأن شروط العودة للمفاوضات. إذ أعرب 78 بالمئة من الفلسطينيين عن تأييدهم لموقف الرئيس محمود عباس، القاضي بقبول إسرائيل بمرجعية المفاوضات وتجميد الاستيطان للعودة إلى هذه المفاوضات، في حين أعرب 69 بالمئة من الإسرائيليين عن اعتقادهم أنه لا ينبغي على الجانب الإسرائيلي قبول هذه الشروط.

XS
SM
MD
LG