Accessibility links

logo-print

إلغاء إجازات العسكريين تمهيدا لجلسة النطق بالحكم على صدام حسين وأعوانه


أعلن المسؤول الإعلامي في وزارة الدفاع العراقية اللواء إبراهيم شاكر أن الوزارة قررت استدعاء كافة ضباطها والمنتسبين إليها للالتحاق بمراكز عملهم، وإلغاء جميع الإجازات، تمهيدا لجلسة النطق بالحكم على الرئيس العراقي المعزول صدام حسين يوم الأحد المقبل.
وقال شاكر إن الوزارة وضعت كل قطاعاتها في حالة إنذار كما أنها تقف في حالة استعداد كامل لأي طارئ يرافق جلسة النطق بالحكم.
ويذكر أن المحكمة الجنائية العليا العراقية ستصدر أحكامها على المتهمين في قضية الدجيل في الخامس من الشهر الحالي إذا استكملت كافة الإجراءات وإلا فإن من الممكن تأجيل الجلسة لمدة أسبوع أو أسبوعين.
هذا ويأمل البعض في أن يتم تعليق النطق بالحكم الذي يتوقع أن يكون الإعدام، إلى حين صدور الحكم على صدام في قضية حملة الأنفال ضد الأقلية الكردية عام 1988.
من ناحية أخرى، قال رئيس هيئة الادعاء العام في المحكمة العراقية الجنائية العليا جعفر الموسوي إن المناقشات حول إصدار قرار الحكم في قضية الدجيل ضد الرئيس السابق صدام حسين وستة من أعوانه يوم الأحد المقبل لا تزال مستمرة حتى الآن بين القضاة الخمسة المسؤولين عن القضية في المحكمة.
وأشار الموسوي في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أنه طالب بإنزال عقوبة الإعدام بحق كل من المتهمين صدام حسين وطه ياسين رمضان وبرزان التكريتي وعواد البندر.
أما رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس السابق صدام حسين المحامي خليل الدليمي فقد طالب المحكمة بإعلان براءة موكله، محذرا من أن إصدار حكم بالإعدام على موكله سيضر بالمصالح الأميركية حسب قوله.
XS
SM
MD
LG