Accessibility links

ناتسيوس يعلن تخلي واشنطن عن المطالبة بنشر قوات دولية في دارفور


أعلن الموفد الرئاسي الأميركي إلى السودان اندرو ناتسيوس أن الولايات المتحدة تراجعت عن المطالبة بنشر قوات تابعة للأمم المتحدة في دارفور وأنها وحلفاءها تبحث عن وسائل بديلة لإنهاء المأساة الإنسانية في منطقة دارفور.
ويشكل هذا الإعلان تخلياً عن سياسة الولايات المتحدة المعلنة حيال دارفور طوال سنتين على الأقل. وهو يعني أن الولايات المتحدة تعيد النظر في دعمها للقرار 1706 الذي أصدره مجلس الأمن في الواحد والثلاثين من آب/ أغسطس الفائت الذي يدعو إلى نشر قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة لتحل محل قوة السلام التابعة للاتحاد الإفريقي في دارفور.
وقد عارض الرئيس السوداني نشر قوات تابعة للأمم المتحدة داعياً إلى بقاء قوة الاتحاد الإفريقي.
وقال ناتسيوس إن البشير استشاط غضباً هذا الأسبوع حين جددت الولايات المتحدة العقوبات المالية على السودان بسبب تورط الحكومة السودانية في أعمال العنف في دارفور.
XS
SM
MD
LG