Accessibility links

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تحذر من تدهور الوضع الإنساني في العراق


حذرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من تدهور الوضع الإنساني في العراق والذي وصفته بأنه أسوأ مما توقعته أثناء بدء الحرب في العراق، لافتة إلى أن نقص التمويل من الدول المانحة يحول دون تحسين الوضع.

وأعلنت المفوضية أن ما يقارب الـ50 ألف عراقي ينزحون يوميا من أماكن إقامتهم إلى مناطق أخرى أكثر أمنا.
وقال رون ريدموند، المتحدث باسم المفوضية الدولية إنه تم إحصاء مليون و 600 ألف نازح إلى داخل العراق بينما بلغ عدد الذين هاجروا إلى بلدان مجاورة كالأردن ومصر وسوريا ولبنان وإيران حوالي مليون و 800 ألف عراقي.
وأشار ردموند إلى أن عددا كبيرا من العراقيين غادروا قراهم وبلداتهم قبل سقوط النظام السابق بينما ترتفع وتيرة النزوح في الوقت الحاضر بشكل كبير، لافتا إلى العقبات التي تواجهها منظمات الإغاثة الدولية في مساعدة المحتاجين.
من جهة ثانية، قال ردموند إن المفوضية لم تتلق سوى 60 في المئة من أصل 29 مليون دولار لتلبية حاجات النازحين العراقيين بالإضافة إلى حوالي 50 ألف لاجئ فلسطيني وإيراني وسوري يقيمون داخل الأراضي العراقية في وضع مزر للغاية.
XS
SM
MD
LG