Accessibility links

logo-print

وزيرة الدفاع الفرنسية تصل عمان لإجراء محادثات حول التعاون العسكري الثنائي مع الأردن


وصلت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري السبت إلى عمان على أن تبدأ محادثاتها غدا الأحد مع المسؤولين الأردنيين والتي ستتركز على التعاون العسكري الثنائي والوضع في الشرق الأوسط وخصوصا في لبنان.

وبحسب مصدر رسمي أردني فإن أليو ماري التي وصلت إلى عمان قادمة من الكويت، تلتقي الأحد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء معروف البخيت الذي يتولى كذلك حقيبة الدفاع ووزير الخارجية عبد الإله الخطيب.
وأضاف المصدر أن الوزيرة الفرنسية ستقوم كذلك بزيارة قاعدة عسكرية في صحراء الأزرق شرقي عمان.

وكانت أليو ماريقد قالت لوكالة الأنباء الفرنسية الجمعة قبل توجهها إلى الكويت "إنها رحلة إلى منطقة بالغة الحساسية".

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية حذرت في ختام زيارتها للكويت السبت من خطر تجدد العنف على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وقالت أليو ماري خلال مؤتمر صحافي إن الوضع في لبنان على الصعيد الأمني مستقر وهش، ولهذا السبب ينبغي تفادي أي استفزاز يمكن أن يعيد فتح باب العنف أو دفع الأطراف الآخرين إلى عدم احترام التزاماتهم.

وسئلت عن الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية، فذكرت بأن مثل هذه الانتهاكات ثير قلقا شديدا لأنه حين يتخذ هذا التحليق شكلا عدائيا، وقد حصل ذلك بالنسبة إلى قطعة بحرية فرنسية وأخرى المانية، ثمة دائما خطر أن يمارس العسكريون على متن هذه القطع حقهم الشرعي في الدفاع عن النفس ويطلقوا النار على هذه الطائرات.

وأضافت أن هذا الأمر قد يشكل أيضا تحريضا لآخرين على عدم احترام واجباتهم في إطار قرار الأمم المتحدة وتاليا تجدد المواجهات، في حين أن للجميع في المنطقة مصلحة في السلام.

وقالت أليو ماري: "في عالمنا الذي تمزقه المواجهات، وتتولى فرنسا حتى فبراير/شباط 2007 قيادة قوة الأمم المتحدة في لبنان - يونيفيلوالتي تم تعزيزها منذ نهاية النزاع العسكري بين إسرائيل وحزب الله علما أن مشاركتها فيها حاليا تصل إلى 1650 جنديا".

وقد أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية السبت أنه سيتم توقيع سلسلة اتفاقات وعقود عسكرية مع الكويت في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني لمناسبة زيارة يقوم بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح لفرنسا.

وقالت الوزيرة: "لقد أتيت مع مقترحات ملموسة وافق عليها بشكل عام المسؤولون الذين التقيتهم. أعتقد أن ذلك سيؤدي إلى توقيع اتفاقات وعقود في نهاية الشهر الحالي على أن يتم التطبيق في الأسابيع التالية".

وكانت أليو ماري تتحدث خلال مؤتمر صحافي في الكويت في ختام زيارة التقت خلالها ولي العهد الكويتي الأمير نواف الأحمد الصباح ورئيس الحكومة الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح ووزير الدفاع الشيخ مبارك جابر الصباح.
XS
SM
MD
LG