Accessibility links

بوش مصمم على مواصلة الحرب على الإرهاب ويدافع عن قراره الإطاحة بصدام حسين


أكد الرئيس بوش تصميمه على مواصلة الحرب على الإرهاب لئلا يتمكن الإرهابيون من شن هجوم جديد على الولايات المتحدة وأوضح أن من أهم دروس هجمات الـ11 من سبتمبر/ أيلول درس ينبغي على كل رئيس تذكره وهو أنه عندما يحدق خطر خارجي بالبلاد يجب أن يؤخذ على محمل الجد.

ودافع بوش في كلمة ألقاها خلال مشاركته في حملة انتخابية لدعم إحدى مرشحات الحزب الجمهوري في ولاية كولورادو عن قراره الخاص بالإطاحة بصدام حسين قائلا:
"لقد رأيت أن صدام حسين يشكل خطرا علينا، وشاركني في تلك الرؤية أعضاء في الكونغرس الأميركي من الحزبين، كما أن الأمم المتحدة رأت ذلك الخطر أيضا. وعليه فإن قراري بالإطاحة بصدام حسين كان القرار الصحيح، والعالم الآن في حالة أفضل بسبب ذلك القرار".

هذا وفي إطار الجهود التي يبذلها الرئيس بوش لتعزيز مواقف مرشحي الحزب الجمهوري في الانتخابات النصفية المقبلة لمجلسي النواب والشيوخ أشاد بوش بأداء الاقتصاد الأميركي في الآونة الأخيرة. وقال في خطابه الأسبوعي:
"لقد قامت إدارتي والكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون بتطبيق أكبر خفض في الضرائب تشهده البلاد منذ أن كان الرئيس رونالد ريغان في البيت الأبيض. لقد خففنا الأعباء الضريبية عن جميع الأميركيين الذين يدفعون ضرائب الدخل".

وحذر بوش من أن فوز المرشحين الديموقراطيين سيعني بالضرورة زيادة الأعباء الضريبية على الأسر الأميركية.
XS
SM
MD
LG