Accessibility links

logo-print

الاستطلاعات تظهر أن أغلبية الأميركيين يرغبون في هيمنة الديموقراطيين على الكونغرس


تؤكد نتائج استطلاع للرأي نشرت السبت أن أغلبية الأميركيين (53%) راغبة في رؤية المعارضة الديموقراطية تتولى السيطرة على الكونغرس فيما لا يزال الوضع في العراق يشكل بالنسبة لثلث الذين استطلعت آراؤهم (32%) الهّم الأساسي الذي سيؤثر على تصويتهم خلال انتخابات 7 نوفمبر /تشرين الثاني الحالي.

وقال 32% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يفضلون احتفاظ الجمهوريين بالأغلبية في الكونغرس بعد انتخابات الثلاثاء البرلمانية وفقا لاستطلاع نيوزويك.

وأشار الاستطلاع إلى أن 32% من الناخبين المسجلين في الكشوف الانتخابية يرون أن الوضع في العراق سيكون الموضوع الأكثر تأثيرا على تصويتهم في السابع من الشهر الحالي فيما أكد 19% أن الاقتصاد هو المهم بالنسبة لهم وبالنسبة لـ 12% الإرهاب و11% الصحة و10% الهجرة و5% الإجهاض و3% الأبحاث المتعلقة بخلايا المنشأ.

ولا تزال شعبية الرئيس بوش تواصل الانخفاض حيث لم يعد يقر سياسته سوى 35% من الأميركيين مقابل 37% في استطلاع للنيوزويك أجرته في 26 و27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وجرى هذا الاستطلاع من 2 إلى 3 من تشرين الثاني/نوفمبر الحالي وشمل 1206 أشخاص.
XS
SM
MD
LG