Accessibility links

logo-print

صحافة الجيش الأميركي تطالب باستقالة رامسفيلد


تستعد أربع صحف تابعة للجيش الأميركي للمطالبة باستقالة وزير الدفاع دونالد رامسفيلد عشية الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الولايات المتحدة في السابع من الشهر الحالي.

وكانت شبكة NBC قد حصلت على نسخة من افتتاحية تعتزم أربع صحف نشرها يوم الاثنين وهي Army Times و Air Force Times و Navy Times وTimes Marine corps .

وجاء في الافتتاحية أن رامسفليد فقد مصداقيته لدى القيادة الموحدة للقوات الأميركية في العراق ولدى الكونغرس والأميركيين.

وأضافت إن إستراتيجيته أخفقت وان قدرته على القيادة مشكوك فيها ورغم انه كوزير للدفاع يتحمل مسؤولية فشل القوات الأميركية في العراق، فان تلك القوات هي التي تتحمل وزر الفشل.

ووجهت الافتتاحية الكلام إلى الرئيس بوش الذي جدد ثقته برامسفيلد في الأسبوع الماضي وقالت انه ينبغي مواجهة الحقيقة الصعبة وهي أن على رامسفيلد أن يرحل.

هذا ومن جهته دافع المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو عن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد عشية اعتزام أربع صحف تابعة للقوات الأميركية نشر افتتاحية تدعو إلى استقالته من منصبه وتتهمه بأنه أساء إدارة الحرب في العراق.

فقد وصف سنو الذي رافق الرئيس بوش في سفره من ولاية كولورادو إلى ولاية تكساس، الافتتاحية بأنها مقالة رديئة وقال أنها تعطي انطباعا زائفا عن مشاعر العسكريين الأميركيين. ورد سنو أيضا على انتقادات المحافظين للحرب في العراق.

كما نقلت مجلة Vanity Fair عن رتشارد بيرل نائب وزير الدفاع الأسبق ومحافظين آخرين قولهم أنهم ما كانوا ليؤيدوا الحرب في العراق لو كانوا يعلمون أن حكومة الرئيس بوش ستديرها بهذا الشكل الشيء.

غير أن سنو قال انه إذا صح ما صرح به هؤلاء المحافظون فإنهم بذلك يناقضون النصيحة التي قدموها للحكومة الأميركية قبل فترة من الزمن.
XS
SM
MD
LG